استشاري يكشف عن اختبار منزلي لكورونا دقته 96%.. ويصلح لهؤلاء

  • 45

علق الدكتور أشرف الفقي أستاذ الأبحاث الإكلينيكية والمناعة بواشنطن، على عمل أول اختبار منزلي لكورونا بدون وصفة طبية، قائلا: إن مسألة التحاليل الخاصة بالكشف عن الإصابة بفيروس كورونا وتشخيص الحالة المصابة كانت من أول التحديات التي واجهتنا منذ حوالي سنة عند ظهور الفيروس.


وأضاف الفقي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح الخير يا مصر" المذاع على الفضائية المصرية، "أول ما الفيروس ظهر كانت التكلفة عالية جدا وكانت الحساسية بتاعة التحاليل الموجودة مش عالية، وفي خلال الـ 12 شهر اللي فاتوا الشركات المنتجة لأجهزة التحاليل عملت خطوات مهمة جدا في حاجتين في تقليل التكلفة وزيادة حساسية هذه الفحوصات".


وتابع: "ما نراه الآن من أول اختبار منزلي لكورونا بدون وصفة طبية هو ترجمة للجهود التي تمت خلال الأشهر الماضية، ممكن أي حد فوق الـ 18 سنة يقدر ياخد لنفسه العينة عن طريق مسحة الأنف، أو لو طفل أقل من 18 سنة حسب ما صرحت به هيئة الغذاء والأدوية الأمريكية ممكن الشخص اللي بياخد له العينة يبقي حد كبير".


وأردف، أن المرفق بالعلبة الخاصة بعمل التحليل، جهاز يستطيع أن يترجم المسحة ويبعت لتطبيق إلكتروني على الهاتف المحمول مباشرة إذا كانت سلبية أو إيجابية، لافتا إلى أن هذا التحليل يستخدم نفس تقنية تحليل الـ Pcr وهي شفرة بصمة الحامض النووي للفيروس.


وأشار، إلى أنه طبقا لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية فإن دقة هذا التحليل 96%، وهذه النسبة دقة عالية للغاية، بمعني أنه من كل 100 شخص إيجابيين حاملين للفيروس بيعملوا التحليل ده فهو قادر على اكتشاف 96 منهم، كما أن طريقة استخدامه سهلة للغاية وهناك إرشادات للاستخدام الصحيح.


وأكد، على أن الميزة في هذا التحليل ليس تكلفته الأقل نسبيا ودقة العالية، ولكن يستطيع أي شخص حامل الفيروس يكتشف ويعالج نفسه بسرعة.