• الرئيسية
  • الأخبار
  • نائب رئيس حزب الأمة السودانى: تعثر مفاوضات كينشاسا يهدد استقرار القارة بأكملها

نائب رئيس حزب الأمة السودانى: تعثر مفاوضات كينشاسا يهدد استقرار القارة بأكملها

  • 97

أكد الفريق صديق محمد إسماعيل نائب رئيس حزب الأمة السوداني، أن فشل جولة مفاوضات "كينشاسا" حول سد النهضة يزيد الأوضاع سوءا.




وأوضح في مداخلة ببرنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة "ON"، أن أزمة سد النهضة أزمة جديدة على دول المصب بعد أن ظلت دول الحوض تتعامل لسنوات وعقود طويلة مع الموارد المائية الخاصة بها بموجب اتفاقيات لرعاية مصالح الشعوب.


 


وشدد على أن المجتمع الدولي يتابع بما لا شك فيه التطورات في المنطقة ويضع نصب عينيه فكرة السلام في هذه المنطقة، خاصة بعد التصريحات التي أطلقها الرئيس السيسي من قناة السويس.


 


ولفت إلى أن المجتمع الدولي يعي جيدا أن أي صراع في هذه المنطقة يهدد الأمن والاستقرار الدوليين، ولا بد من تجنيب المنطقة مثل هذا الصراع الذي سيؤثر على استقرار العالم وإفريقيا ككل، ومن ثم نحتاج لمعالجة دولية لهذا الصراع الذي بدأ يتكشف.


 


وأكد أن تحقيق الاستقرار والحفاظ على الأمن والسلم الدوليين يضع المجتمع الدولي أمام مسئولية لمحاولة إرجاع الأطراف للوصول إلى حل بعيدا عن مشروعات أديس أبابا العدوانية مع دول المصب.


 


وحول المصالح الإثيوبية السودانية ومدى تأثرها بحالة عدم الاستقرار، قال إن هناك علاقات تاريخية بين الشعبين السوداني والإثيوبي وهناك مصالح اقتصادية مشتركة بين البلدين تتمثل في الاستثمارات السودانية في إثيوبيا والتعاون عبر الاستفادة من أراضي السودان لتحقيق الأمن الغذائي للشعب الإثيوبي، مشددًا على أن كل صور التعاون والارتباط بين الشعبين بات الصراع حول سد النهضة مهددا له ولأواصره.