وزيرة الصحة: لولا هذه الخطوة لوصلت وفيات كورونا لأكثر من 2 مليون

  • 120

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، أن رئيس منظمة الصحة العالمية أبلغ الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن حملة القضاء على فيروس سي التي رعاها الرئيس بنفسه ضمن مبادرات الصحة العامة، أنجح وأضخم حملة في التاريخ، من حيث الجودة  والوقت وتغطية عدد أكبر من المواطنين.

كما أشارت خلال كلمتها في مؤتمر "حقوق الإنسان.. بناء عالم ما بعد الجائحة"، إلى أنه خلال هذه الحملة تم الكشف على أكثر من 70 مليون مواطن مصري وغير مصري في سبعة شهور، وعلاج 2 مليون شخص تمت إصابته بفيروس سي.

وتابعت قائلة: "كان هايبقى عندنا 2.2 مليون وفاة على الأقل من فيروس كورونا، لأن كورونا لو جه لمريض الكبد سيهدد حياته".

وتابعت: "مبادرات الصحة العامة هي اللغز وراء انخفاض نسبة الوفيات من فيروس كورونا، ونجاح مصر في التصدي لهذا الوباء"، مؤكدة أن معظم التدخلات الجراحية كانت لأمراض الكبد والقلب المفتوح، وكان هؤلاء سيتعرضون للخطر إذا أصيبوا بفيروس كورونا ولم يتم إجراء العمليات لهم.

وأكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن حزمة المبادرات الرئاسية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في مجال الصحة العامة تحت شعار "100 مليون صحة" عام 2018، والتي قدمت الخدمة الطبية لأكثر من 90 مليون مواطن، بواقع 108 ملايين زيارة، ساهمت في تحسين المؤشرات الصحية للدولة المصرية.