«الصحة العالمية» تكشف إرشادات رمضان في ظل كورونا

  • 65

يعقد المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، غداً الأربعاء، مؤتمرا صحفيا حول إرشادات منظمة الصحة العالمية الجديدة حول رمضان وتطورات فيروس كورونا (كوفيد-19)، ووصول لقاح كورونا وتوزيعه في سوريا واليمن.


يشارك في المؤتمر الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، رنا الحجة، مديرة إدارة البرامج، منظمة الصحة العالمية،  أكجمال ماجتموفا، ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، أدهم إسماعيل، ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن، داليا سمهوري، مدير برنامج الاستعداد للطوارئ واللوائح الصحية الدولية، منظمة الصحة العالمية.


وقالت فى بيان لها: "هذا العام سيستقبل حوالي بليون ونصف البليون مسلم في جميع أنحاء العالم قريبًا بداية شهر رمضان المبارك، وللأسف يستمر الوضع المتعلق بجائحة (كوفيد-19) في التدهور، مع استمرار الارتفاع في أعداد الإصابات والوفيات الناجمة عنه في العديد من البلدان".


وأصدرت منظمة الصحة العالمية إرشادات محدثة حول الممارسات الآمنة خلال شهر رمضان في سياق (كوفيد-19)، وهذا يشمل توصيات بشأن تدابير التباعد الجسدي التي يجب اتباعها أثناء الصلاة وخلال موسم الحج والموائد الجماعية وغيرها من المناسبات الاجتماعية أو الدينية.


وأوضحت أن اللقاحات توفر أملاً جديداً ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد،  ويتم الآن تقديم لقاحات (كوفيد-19) في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلداً ، لكن التحديات قائمة في البلدان التي تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.


وكانت منظمة الصحة العالمية، قد نبهت أمس الإثنين، إلى أن وباء (كوفيد-19) بلغ "مرحلة حرجة" مع تسجيل ارتفاع لعدد الإصابات باطراد، لافتة إلى أنه يمكن السيطرة عليه في "بضعة أشهر" في حال اتخاذ الإجراءات السليمة.


وقالت رئيسة الفريق التقني المعني بمكافحة الوباء في المنظمة ماريا فان خيركوف، في مؤتمر صحفي: "نشهد حاليا مرحلة حرجة للوباء، إن مسار هذا الوباء في ازدياد مستمر، إنه يتنامى في شكل مطرد. ليس هذا الوضع الذي يجب أن نكون فيه بعد 16 شهرا من بدء الجائحة، في حين أننا نملك سبلا فاعلة للسيطرة عليها".