استعدادات مكثفة لموسم حصاد القمح

  • 111


استعدادات مكثفة لموسم حصاد القمح

المنوفية- فرج سلام 

رفعت وزارتا الزراعة والتموين بمحافظة المنوفية درجة الاستعدادات لموسم حصاد القمح، حيث أعلنت وزارة التموين فتح باب استلام القمح في الشون والصوامع، بسعر 725 جنيهًا للأردب، فمناخ هذا العام مختلف، والشتاء فيه بارد وطويل، وظروفه مثالية لإخراج إنتاجية عالية للقمح تختلف عن الأعوام السابقة، فالمتوقع حصاده -إن شاء الله- بعد مرحلة النضج الكامل لمعظم الأصناف، بمتوسط إنتاجية 20 أردبًا للفدان بالحقول الجيدة؛ وذلك للظروف المثالية للشتاء التي شهدتها زراعات محصول القمح هذا العام.

لذلك شدد اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون، محافظ المنوفية، على رفع درجة الاستعداد التام لاستقبال موسم توريد قمح هذا العام 2021، والتأكد من صلاحية مناطق التخزين وفقًا للاشتراطات التخزينية والمرور الميداني على جميع الشون والصوامع للتأكد من مدى جاهزيتها لاستقبال المحصول من المزارعين والموردين باعتباره محصولًا قوميًا واستراتيجيًا.

 كذلك تسهيل الإجراءات أثناء الاستلام والتيسير على المزارعين وتذليل كافة العقبات التي تعوق عمليات التوريد، والمتابعة اليومية والمراقبة لعمليات استلام القمح وفحصه من اللجان المختصة بذلك علي مستوى المحافظة، مع تأكيد الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من فيروس "كورونا" حفاظاً على الصحة العامة للمواطنين .

وقال عاطف الجمال، مدير مديرية التموين والتجارة الداخلية بالمنوفية، إن كافة الصوامع والشون والهناجر على مستوى المحافظة ستبدأ في استقبال محصول القمح حسب الضوابط المقررة لذلك، موضحاً أن مواقع التخزين للأقماح المحلية بنطاق المحافظة بلغت (14) موقعًا ما بين صوامع وشون وهناجر، منهم (8) شون وهناجر تابعة للبنك الزراعي المصري تستخدم كمراكز تجميع، و(4) صوامع مؤجرة لصالح شركة مطاحن وسط وغرب الدلتا، وعدد (2) صومعة تتبع الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين.

كما أنه تم استبعاد الشون الترابية خوفاً على المحصول من العوامل الجوية؛ وذلك لأن مواقع التخزين بالمحافظة تستوعب الكميات المنتجة وما يزيد على ذلك. 

وطبقاً للقرار الوزاري رقم 63 لسنة 2021 تم تحديد أسعار توريد القمح لهذا الموسم، وتتراوح ما بين (705) إلى (725) جنيهًا وذلك وفقاً لجودة المحصول.

وتابع اللواء إبراهيم أبو ليمون بنفسه عمليات توريد القمح بنطاق المحافظة للوقوف على مدى الانضباط والتيسير على المزارع وتوفير كافة الإمكانيات اللازمة لهم ، كما أكد أن الدولة لا تدخر جهداً في الاهتمام بالمزارعين وتقديم كافة التوصيات الفنية للنهوض بقطاع الزراعة حفاظاً على إنتاجية الفدان.

وكشف أن إجمالي ما تم توريده من محصول قمح هذا العام 20 ألفًا و671 طنًا وذلك منذ بدء موسم حصاد وتوريد القمح وحتى الآن بمختلف الشون والصوامع بنطاق المحافظة، حيث تم توريد 5 آلاف و 75 طنًا في يوم الأحد الماضي، وتواصل مراكز ومدن المحافظة استقبال الأقماح من المزارعين حتى نهاية الموسم مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس "كورونا".

ووجه المحافظ وكيلَ وزارة التموين بالمتابعة المستمرة لكافة الشون والصوامع للتأكد من تسهيل كافة الإجراءات أثناء الاستلام والتيسير على المزارعين بنطاق المحافظة، والتشديد على اللجان المختصة باستلام القمح والتحقق من جودة الأقماح الموردة ومراقبة حالة التخزين في الشون والصوامع حفاظاً على المحصول باعتباره من المحاصيل الاستراتيجية المهمة.

وأكد أبو ليمون حرصه واهتمامه على متابعة انتظام عمليات توريد محصول القمح ميدانياً لتذليل كافة العقبات والوقوف على سير العمل بالصوامع لتحقيق أعلى معدلات للتوريد هذا الموسم، مناشدًا المزارعين بتوريد القمح للصوامع والشون المخصصة لهذا الغرض بنطاق المحافظة.

يذكر أنه سبق أعلنت مديرية التموين والتجارة الداخلية أن الثلاثاء قبل الماضي الموافق 20 أبريل هو أول أيام بدء موسم توريد القمح، طبقاً للقرار الوزاري، وسيستمر لمدة ثلاثة أشهر بصوامع منوف المعدنية التابعة للشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، بسعة تخزينية تقدر بـ 60 ألف طن وبإجمالي مسطح 17 ألف م2، التي تحتوي  12 خلية كل منها بسعة 5 آلاف طن، وبصومعة كفر داوود بمدينة السادات بسعة تخزينية  30 ألف طن التابعة لشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، بالإضافة إلى 4 صوامع أخرى تابعة لشركة مطاحن وسط وغرب الدلتا، وهم صومعة شبين الكوم التي تبلغ سعتها 30 ألف طن، وصوامع شرع الله بمنوف بسعة تخزينية 21 ألف طن، وصوامع قويسنا بمدينة السادات بسعة 30 ألف طن، بالإضافة إلى صومعة الخولي بأشمون التي تبلغ سعتها 18 ألف طن.