مستشار عسكري: صفقة الرافال رسالة لكل من تسول له نفسه مس أمن مصر

  • 27

قال اللواء محمد زكي الألفي، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، إن توقيع عقد صفقة توريد 30 طائرة طراز رافال بين الحكومتان المصرية والفرنسية بتمويل لأكثر من 10 سنوات، جاء نتيجة لتلاقي الرؤى السياسية والاستراتيجية بين مصر وفرنسا وخاصة في المنطقة العربية والمنطقة المحيطة وما تمر بها المنطقة من تداعيات تستلزم رفع القدرات القتالية لكافة عناصر القوات المسلحة.


وأضاف "الألفي"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الآن"، المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الثلاثاء، أن القوة العسكرية هامة جدًا لحماية كافة قوى الدولة الشاملة، والقوات الجوية المصرية تمثل الذراع الطولى لحماية وصيانة المصالح المصرية بالتعاون مع الدفاع الجوي، ومن هنا تأتي التطوير المستمر لجميع عناصر القوات المسلحة بأفرعها المختلفة.


وتابع المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، أن هناك تعاون وتنسيق بناء ومثمر ومهم جدًا في مجالات التسليح والتدريب المشترك مع القوات الفرنسية، وهذا يصب في رفع الكفاءة القتالية وتحسين الجاهزية وزيادة القدرات القتالية للقوات المسلحة ورفع الروح المعنوية للمقاتل والمواطن المصري، وإرسال رسالة لكل من تسول له نفسه التأثير على الأمن القومي المصري.