تخفيفًا عن المواطنين.. "صحة المنوفية" تتوسع بـ 11 مركزًا للتطعيم ضد كورونا

  • 84

نقلا عن العدد الورقي..

تخفيفًا عن المواطنين.. "صحة المنوفية" تتوسع بـ 11 مركزًا للتطعيم ضد كورونا

المنوفية- فرج سلام

منذ اكتشاف فيروس كورونا المستجد والعالم في حيرة من أمره؛ بسبب نقص المعلومات الخاصة بالفيروس التاجي، فكنا نظن في وقت ما أن درجة الحرارة تؤثر على تحور الفيروس، وتحد من خطورته؛ إلا أن هذه المعلومات تغيرت ولم تعد كما هي.

حتى أن ارتفاع حالات الإصابات والوفاة ازدادت خطرًا واتسعت هوتها حتى خلال ارتفاع درجة الحرارة، فبعد إصابة ما يربو على 180 مليون حالة، ووفاة نحو 3 ملايين شخص حول العالم، تأثر الجميع، ما ألقى بظلاله على التعليم الذي اتجه إلى تطبيق الـ "أون لاين" التعليم عن بعد.

وفي ظل انتشار الموجة الثالثة فعّلت الحكومة الكثير من الإجراءات الاحترازية كتطبيق التباعد وارتداء الكمامة، وتنظيم مواعيد فتح وغلق المحال التجارية وغيرها من الإجراءات لمواجهة الخطر المحدق. 

من جانبه أعلن الدكتور فيصل جودة، وكيل وزارة الصحة بمحافظة المنوفية، أن المحافظة توسعت بتخصيص مراكز جديدة للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد ليصل إجمالي عدد المراكز إلى 11 مركزًا على مستوى المحافظة تيسيرًا على المواطنين وفقًا لبرنامج وساعات العمل من أجل مصلحة المواطنين.

وأوضح وكيل وزارة الصحة، أنه تم تقديم التطعيمات واللقاحات لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة عقب التسجيل على الموقع الرسمي لوزارة الصحة، وأن ما يزيد عن 12 ألف مواطن تلقوا التطعيم، مشيرًا إلى وجود بروتوكول مع العمد ومشايخ القرى والنجوع لتوعية المواطنين بأهمية تلقي اللقاح لمواجهة خطر الموجة الثالثة من كورونا.

يقول أحمد العكل، وكيل حزب النور بأمانة شبين الكوم محافظة المنوفية: منذ عام ونحن نسمع ونعيش ونلمس ونرى مرضًا خطيرًا يسمى كورونا، وتبدو لنا تساؤلات عن حقيقة المرض الفيروسي التاجي، ومدى خطورته، على الجنس البشري.

أضاف: على مستوى الدولة اتخذت الحكومة قرارات وإجراءات احترازية للحفاظ على المواطنين، من غلق محال وحظر نصفي وغلق مدارس ونوادٍ، وتنظيم العمل بالمصانع والشركات وإن جاء ذلك على حساب البعض من العمال.

وتابع: ووسط هذا وذاك التزم البعض بوسائل التعقيم والتطهير، وطبق البعض على نفسه عدم الخروج من المنزل، بل وعدم استقبال أي زائر.

 في المقابل لم يلتفت جزء من الناس لهذه المخاطر وتهاونوا في الخروج وعدم استخدام الإجراءات الاحترازية فعاودت الإصابات إلى الارتفاع مرة ثانية، مشددًا على أهمية التباعد وتطبيق الإجراءات الاحترازية.

وحث "العكل" جميع المواطنين على مراعاة أسباب الحماية الصحية، من إجراءات احترازية وتلقيح بالتطعيمات التي توصي بها وزارة الصحة.

وكان اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية قام بتوجيه الأجهزة التنفيذية على مستوى المحافظة بضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية في الأماكن العامة والمطاعم، والكافيهات والتشديد الالتزام بالإجراءات الوقائية وارتداء الكمامات الطبية في المدن والمراكز والقرى للحد من كورونا. 

كما قام رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة أشمون "سامي سرور" بشن حملة مكبرة للتفتيش على المحلات التجارية والورش والكافيهات والمواقف للتأكد من تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا، وأسفرت الحملة عن تحرير 10 محاضر غرامات فورية لغير الملتزمين بارتداء الكمامات الطبية، 5 محاضر إشغال طريق، وكذا 35 حالة إزالة فورية وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين .

كذلك رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الباجور وبالتنسيق مع الجهات الأمنية قام بغلق وتشميع قاعة أفراح تم تغيير النشاط بها مخالفًا لقرار مجلس الوزراء حيث تم عمل معرض لبيع المنتجات، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين .

وقامت الوحدة المحلية لمركز ومدينة بركة السبع بالمرور على المحلات التجارية لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية، وكذا المرور على الكافيهات للتأكد من عدم وجود شيش والالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الطبية للوقاية من كورونا .

وأيضا الوحدة المحلية لمركز ومدينة قويسنا في تكثيف أعمال المرور على الكافيهات للتأكد من عدم وجود شيش والالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الطبية للوقاية من كورونا، وكذا المرور على مواقف السيارات بنطاق مركز ومدينة قويسنا للتأكيد على الالتزام بارتداء الكمامات الطبية .