• الرئيسية
  • الأخبار
  • الشريف يرفض بيان "صحة الإسكندرية" بشأن وحدات الغسيل بمستشفيات برج العرب والعامرية

الشريف يرفض بيان "صحة الإسكندرية" بشأن وحدات الغسيل بمستشفيات برج العرب والعامرية

  • 359
النائب أحمد الشريف عضو مجلس النواب عن حزب النور بدائرة برج العرب

نقلا عن العدد الورقي..

بعد تقدمه باقتراح برغبة لإنشاء وحدة غسيل كلوي بعيادات بهيج

الشريف يرفض بيان "صحة الإسكندرية" بشأن وحدات الغسيل بمستشفيات برج العرب والعامرية.. ويطالب نائب المحافظ بمعاينة الأمر على أرض الواقع

كتب- مصطفي حجاج

رفض النائب أحمد الشريف عضو مجلس النواب عن حزب النور بدائرة برج العرب والعامرية والدخيلة بيان مديرية الشئون الصحية بالإسكندرية بشأن وجود فائض في ماكينات الغسيل الكلوي بمستشفى برج العرب، ومستشفى العامرية، وعدم حاجة منطقة بهيج إلى وحدة غسيل كلوي في الوقت الحالي، مؤكدًا أن هذه البيانات مغلوطة، حيث إن مستشفيات الدائرة تعاني من نقص شديد في وحدات غسيل الكلى خاصة أنها تخدم قطاعًا كبيرًا من المواطنين، حيث يوجد عدد من الماكينات معطلة وعدد لمرضى الفيروسات، وهناك صعوبة بالغة في إدخال المرضى للغسيل.

وأوضح الشريف خلال كلمته بجلسة لجنة الاقتراحات والشكاوى لمناقشة الاقتراح برغبة الذي تقدم به لوزيرة الصحة بشأن إنشاء وحدة غسيل كلوي بأرض عيادات بهيج ببرج العرب، أن دائرة العامرية وبرج العرب والدخيلة بها ثلاثة مستشفيات عامة، منها مستشفى العجمي المخصص لعزل حالات كورونا، ومستشفى برج العرب المركزي، ومستشفى العامرية، مشيرًا إلى أن مستشفى العامرية يعمل ثلاث شفتات للغسيل الكلوي بعكس بيان مديرية الصحة الذي ذكر وجود شفتين فقط، والمرضى يعودون إلى منازلهم فجرًا، ويتناولون السحور داخل المستشفى، في حين أن ماكينات مسشتفى برج العرب عمرها الافتراضي اقترب على الانتهاء، إضافة إلى أنها تخدم جزءًا كبيرًا جدًا من أهالي مطروح تحديدًا الحمام وقرى بنجر السكر، وقرى قطاع مريوط وقرى قطاع النهضة.

وأوضح الشريف أنه اقترح إنشاء وحدة غسيل كلوي بأرض عيادات بهيج التي تبلغ مساحتها 7 أفدنة والمساحة المستغلة للعيادات 2000 متر فقط، وباقي المساحة فارغة غير مستغلة، متسائلًا هل توجد عيادة في مصر منشأة على مساحة 7 أفدنة؟، موضحًا أنه كانت هناك محاولات لتحويل عيادات بهيج لمستشفى صدر أو مستشفى أمراض عقلية ونفسية، ونتابع المحاولة، مشيرًا إلى أنه اقترح إنشاء وحدة غسيل كلوي رحمةً بالمرضى في العامرية وبرج العرب، خاصة أن هذه المنطقة كثيرة الأمراض حيث يوجد بها 11 منطقة صناعية، و35 % من الصانعات البترولية في مصر، ويوجد مطار دولي، إضافة إلى أن منطقة بنجر السكر كلها منطقة زراعية وأهالي المنطقة يعانون من مرضى الفشل الكلوي.

وأشار إلى أن الحالات المصابة بمرض الفشل الكلوي في العامرية وبرج العرب يتم تحويلها إما إلى مستشفى القباري التي تتبع أمانة المراكز الطبية المتخصصة ولا تتبع مديرية الصحة أساسًا، أو إلى مستشفيات التأمين الصحي، وبعض الحالات الأخرى يتم تحويلها إلى مستشفيات الجامعة، وهناك أزمة كبرى فهناك حالات مرضية من العامرية تأخذ جرعاتها العلاجية في مستشفى أبو قير .

وطالب الشريفُ، نائبَ محافظ الإسكندرية بالنزول لمعاينة الأمر على أرض الواقع ورؤية الناس على الطبيعة ورصد معاناتهم وعدم توافر موعد أو مكان للغسيل.

وقرر رئيس لجنة الشكاوى والمقترحات بتشكيل لجنة يرأسها نائب محافظ الإسكندرية بحضور السادة النواب ومديرية الصحة بالإسكندرية، لمراجعة البيانات الواردة في رد مديرية الشئون الصحية بالإسكندرية على الاقتراح بالرغبة الخاصة بإنشاء وحدة الغسيل، ووعد نائب محافظ  الإسكندرية بمحاسبة المقصر ومن قدم البيانات الخاطئة بأقصى عقوبة، كما قررت اللجنة تأجيل الموافقة على الاقتراح لحين انتهاء اللجنة من عملها.

كما ناقشت لجنة الشكاوى والمقترحات الطلب المقدم من النائب أحمد خليل خيرالله بشأن تزويد مستشفى العامرية بجهاز أشعة وأفاد ممثل الصحة أن المستشفى ستحصل على الجهاز بأحدث موديل ضمن دعم وزارة الصحة.

ومن جانبه كشف النائب أحمد الشريف أن هناك تبرعًا من رجل أعمال بجهاز أشعة، ولكن هناك مشكلة أن هذا الجهاز يحتاج لسرير بنافذة ضوئية للأشعة بغرفة العمليات والموجودة قديمة، وطلب بإضافته، موضحًا أن المستشفى تم إدخال تخصص المخ والأعصاب حديثًا به، ويديرها طبيب مخ وأعصاب لديه نشاط، مطالبًا بتوقيت محدد لوصول هذه التجهيزات، وتم أخذ موافقة اللجنة على الطلب على أن يتم توريدها في أقرب فرصة، طبقًا لموافقة وزارة الصحة ومسئولى مديرية الصحة بمحافظة الإسكندرية.