مصر والسعودية تناقشان التطورات في القدس

  • 147
أرشيفية

اكدت مصر والسعودية رفضهما لكافة المُمارسات غير القانونية التي تستهدف النيل من الحقوق الفلسطينية المشروعة.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي اليوم الاثنين بين وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره السعودي فيصل بن فرحان، بحثا خلاله التطورات الأخيرة في مدينة القدس، فضلًا عن مناقشة مستجدات الأوضاع الإقليمية والعلاقات الثنائية.
وصرح السفير أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن الاتصال تناول التطورات المتسارعة التي تشهدها الساحة الفلسطينية، والاقتحامات الإسرائيلية الأخيرة في باحات المسجد الأقصى المُبارك؛ حيث أطلع الوزير شكري نظيره السعودي على الاتصالات التي تُجريها مصر في هذا الشأن، مع التشديد على ضرورة تحمل إسرائيل لمسؤوليتها تجاه وقف تلك الانتهاكات وفق قواعد القانون الدولي، وتوفير الحماية اللازمة للأشقاء من المدنيين الفلسطينيين.