استشاري أوبئة بالصحة العالمية: جميع اللقاحات ثبتت فاعليتها ومأمونيتها

  • 32


قال الدكتور أمجد الخولي، استشاري الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية، إن تحور فيروس كورونا في الهند تحور مزدوج في أكثر من بروتين للفيروس وليس بسيط، ولكن حتى الآن الوضع في الهند أكثر تعقيدًا، والتحور لسلالة جديدة أحد أسباب زيادة الأعداد بجانب ما شهدته الهند من الكثير من المناسبات السياسية والاجتماعية والدينية مع الكثافة السكانية وعدم تطبيق الاجراءات الاحترازية.


وأضاف "الخولي"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "اليوم" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الإثنين، تعقيبًا على اعتبار منظمة الصحة العالمية أن الفيروس الهندي المتحور أكثر عدوى وفتكًا من الفيروس الأصلي، أن السلالة مازالت تمثل نقطة هامة تثير اهتمام منظمة الصحة العالمية والعالم أجمع.


وتابع استشاري الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية، أن هناك 4 تحورات أكثر فتكا، و7 تحورات أقل حدة، بالإضافة لآلاف التحورات التي ليس لها تأثير على سلوك الفيروس، منوهًا بأن اللقاحات مازالت فاعلية بدرجة كبيرة في السلالة الهندية حتى الآن رغم صعوبتها، وإن كانت بنسبة أقل، مشددًا على أن اللقاح بالإضافة للإجراءات الاحترازية مازال الأكثر فاعلية للحد من انتشار الفيروس.


ونوه، بأن الوضع الوبائي في أوروبا شهد تحسنا كبيرًا منذ صناعات اللقاحات، مشددًا على أنه لم تسجل حالة وفاة واحدة مرتبطة بشكل مباشر بلقاحات كورونا، وجميع اللقاحات ثبت فاعليتها ومأمونيتها وليس لها أي أعراض جانبية، وجميع الدراسات تشير لانخفاض في أعداد الحالات الخطيرة بأكثر من 95% في الأعراض الخطيرة في البلاد التي تم تغطيتها باللقاحات، موضحًا أنه تم التطعيم بمليار جرعة من لقاح كورونا على مستوى العالم.