جرائم حرب.. ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على غزة لـ43 قتيل بينهم 13 طفلا

  • 66

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 43 شهيدا من بينهم 13 طفلا و3 سيدات و296 إصابة.


وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية، بأن غارة إسرائيلية استهدفت منزلا في حي الصبرة وسط مدينة غزة، أدت إلى استشهاد خمسة مواطنين بينهم سيدة، وإصابة ستة آخرين بجروح نقلوا على إثرها إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة.


كما استهدفت غارة إسرائيلية منزلا في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة، ما أوقع إصابات في صفوف المواطنين، نقلوا إلى مستشفى الشفاء للعلاج.


وكانت غارتان استهدفتا دراجة نارية شرق خان يونس وأصيب فلسطيني، ومركبة على مفرق حمودة في بيت لاهيا، أدت إلى استشهاد مواطنين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح إحداها وصفت بالخطيرة، نقلوا على إثرها إلى مستشفى الإندونيسي في البلدة لتلقي العلاج.


ويتواصل العدوان الإسرائيلي على غزة لليوم الثالث على التوالي، موقعا شهداء، وجرحى، ودمار في الممتلكات والبنى التحتية في مختلف مناطق القطاع.


كما أصيب عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في جنين وبيت لحم، اليوم الأربعاء.


وأصيب 5 شبان فلسطينيين بينهم طفل بالرصاص الحي وسادس بعملية دعس، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في جنين ومخيمها، فيما اعتقل 8 آخرون.


وذكر مدير نادي الأسير منتصر سمور ومصادر أمنية فلسطينية أن خمسة شبان أصيبوا بالرصاص الحي في منطقة القدم، بينهم طفل، خلال المواجهات التي اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال مدينة جنين ومخيمها، فيما أصيب شاب من مخيم جنين بكسور، جراء دعسه من قبل جيب عسكري، وجرى نقل المصابين إلى المستشفيات لتلقي العلاج.


وفي بيت لحم، أصيب ستة أشخاص، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة بيت لحم وقرية مراح رباح جنوبا، فيما اعتقل 7 آخرون.


وأفادت مصادر أمنية فلسطينية، بأن مواجهات اندلعت في ساحة المهد ببيت لحم بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص المعدني صوبهم، ما أدى إلى إصابة ثلاثة منهم بجروح، وجميعها في القدم.


وأوضحت أن جنود الاحتلال قاموا بتكسير زجاج بعض المركبات المصطفة في منطقتي باب الدير والمسلخ بمدينة بيت لحم.