الاحتلال يوقف العمل بحقل غاز قبالة سواحل غزة خوفًا من صواريخ المقاومة

  • 27
أرشيفية

ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي، أن وزارة الطاقة في البلاد أصدرت، اليوم الأربعاء، تعليمات بوقف العمل في حقل الغاز البحري "تمار"، خوفًا من استهدافها بصواريخ المقاومة، إثر التصعيد العسكري في قطاع غزة.

وجاء القرار بوقف العمل، خوفًا من تعرض منصة الغاز لصواريخ المقاومة الفلسطينية، لذلك تقرر وقف تشغيلها، لأن تعرضها لقصف صاروخي وهي مفرغة من الغاز سيؤدي إلى أضرار قابلة للإصلاح بسرعة.

لكن في حالة إصابتها وهي في وضعها التشغيلي، فقد يؤدي انفجار الغاز إلى دمار يوقف عملها بشكل تام.

ويشهد قطاع غزة منذ أيام تصعيدا عسكريًا، حيث شنَّ الجيش الإسرائيلي غارات جوية ومدفعية عنيفة على أهداف متفرقة في القطاع، فيما أطلقت الفصائل بغزة رشقات من الصواريخ تجاه جنوبي إسرائيل.

ويقع حقل الغاز في البحر المتوسط، على بعد ثلاثين كيلومترا قبالة شواطئ قطاع غزة، أي ضمن نطاق صواريخ المقاومة الفلسطينية.