أمريكا تطالب باستئناف مفاوضات سد النهضة فورًا

  • 128

أكدت وزارة الخارجية الأميركية أنه يجب استئناف مفاوضات سد النهضة بين مصر إثيوبيا والسودان برعاية الاتحاد الأفريقي على وجه السرعة. 




وقالت الخارجية الأميركية اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة ملتزمة بتقديم الدعم السياسي والفني لتسهيل التوصل إلى "نتيجة ناجحة" في مفاوضات سد النهضة.


وزار المبعوث الخاص للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان مصر وإريتريا والسودان وإثيوبيا.


وطالبت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة باستئناف مفاوضات سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا فورا، حسبما أفاد بيان نشرته الخارجية على موقعها الإلكتروني.


وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيانها عن جولة المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان، أن فيلتمان أكمل جولته الأولى للمنطقة كمبعوث أمريكي خاص للقرن الأفريقي، حيث سافر إلى مصر وإريتريا والسودان وإثيوبيا في الفترة من 4 إلى 13 مايو 2021.


وأضافت أن  القرن الأفريقي يمر بنقطة حرجة والقرارات التي ستتخذ في الأسابيع والأشهر المقبلة سيكون لها تداعيات كبيرة على شعوب المنطقة وكذلك على المصالح الأمريكية، ولهذا تلتزم الولايات المتحدة بمعالجة الأزمات الإقليمية المترابطة ودعم القرن الأفريقي المزدهر والمستقر حيث يكون لمواطنيها صوت في حكمهم وتكون الحكومات مسؤولة أمام مواطنيها.


ودعت الخارجية الأمريكية في بيانها إلى استئناف المفاوضات فورا مشيرة إلى أن المبعوث الخاص لواشنطن جيفري فيلتمان بحث مع القادة في القاهرة والخرطوم وأديس أبابا ملف سد النهضة، في محاولة للتوفيق بين مخاوف مصر والسودان بشأن الأمن المائي وسلامة وتشغيل السد مع احتياجات التنمية في إثيوبيا من خلال مفاوضات جوهرية وموجهة نحو النتائج بين الأطراف في إطار قيادة الاتحاد الأفريقي، والتي يجب أن تستأنف على وجه السرعة.