مستشار الزراعة: متابعة كبيرة من القيادة السياسية لمشروع تحديث نظم الري

  • 22

أكد أحمد إبراهيم، المستشار الإعلامي لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أهمية مشروع تحديث نظم الري والتحول من الري بالغمر لنظم الري الحديثة.. مشيرا إلى الاهتمام والمتابعة الكبيرة للمشروع من القيادة السياسية.



وقال إبراهيم - في تصريحات صحفية اليوم - إن تنفيذ منظومة التحول من الري بالغمر إلى نظم الري الحديثة مثل الري بالرش أو التنقيط أو الري المحوري يتم من خلال مرحلتين، الأولى جاري تنفيذها حاليا على أرض الواقع في حوالي مليون فدان مناصفة بين وزارتي الزراعة والري، والثانية التوسع في تأهيل الترع المتعبة، والذي يتم بالفعل من وزارة الري.



وأضاف أن تطوير منظومة الري يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الدولة في حسن إدارة مواردها المائية وتحقيق أقصى استفادة ممكنة منها، كما تهدف إلى توفير المياه اللازمة لدعم خطة الدولة في التوسع الأفقي واستصلاح الأراضي لزراعة المحاصيل الاستراتيجية لتحقيق الأمن الغذائي.



وأشار المستشار الإعلامي لوزارة الزراعة إلى أن فوائد منظومة الري الحديث تتمثل أيضا في ترشيد استخدام التقاوي والأسمدة والمبيدات، ما يعود بالنفع على المزارعين، فضلا عن تقليل تكاليف مقاومة الحشائش التي تنمو أثناء عملية الري بالأساليب القديمة، كما تسهم في زيادة الإنتاجية للفدان، وأيضا تقلل من تكاليف استخدام الطاقة.



وأوضح أن تطبيق نظم الري الحديث يسهم في زيادة الإنتاجية من وحدتي الأرض والمياه ويضمن التوزيع العادل للمياه.. مؤكدا أن الدولة تقدم تيسيرات كثيرة للمزارعين في صورة قروض ميسرة، كما تقدم الدعم الفني مجانا وأيضا التصميمات الهندسية.