• الرئيسية
  • الأخبار
  • بالصور.. خاص لـ "الفتح": الاحتلال يقتل سيدة فلسطينية ويلقي سلاحًا بجانبها لتبرير جرائمه ضد المدنيين

بالصور.. خاص لـ "الفتح": الاحتلال يقتل سيدة فلسطينية ويلقي سلاحًا بجانبها لتبرير جرائمه ضد المدنيين

  • 314
جانب من قصف مبنى للصحفيين اليوم من قبل الاحتلال

أطلق أحد المتطرفين الصهاينة بجيش الاحتلال ويدعى "عوفر" النيران تجاه سيدة فلسطينية قرب مدخل مستوطنة "كريات أربع" في الخليل، حيث أرداها قتيلة، وقام بإلقاء سلاحا بجانبها لتبرير جريمته الشنعاء في استهداف المدنيين.

وقال مصدر ومتخصص في توثيق جرائم الاحتلال في تصريح لـ "الفتح": إن السلاح الذي ألقي بجانب السيدة القتيلة تبين أنه نفس السلاح الذي قتلت به من قبل جيش الاحتلال.

وأوضح المتخصص في الشأن الفلسطيني، أن السيدة القتيلة كانت تسير في أحد الشوارع خارج الكتلة السكنية، حيث تبعد عن مدخل مستوطنة "كريات أربع" بمئات الكيلوامترات، وهو ما يؤكد كذب الاحتلال، ولم تحمل أى شيئ، لكن أراد الاحتلال تبرير جريمته أمام وسائل الإعلام فقام بإلقاء السلاح بجانب جثتها.

وفي نفس السياق، قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن صحفيا فلسطينيا توفي يوم السبت، متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الجيش الإسرائيلي، على حدود قطاع غزة.

وقد قتل الصحفي الفلسطيني اليوم يوسف أبوحسين، جراء قصف الاحتلال، حيث دأب الجيش الصهيوني على استهداف الطواقم الصحفية بالرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأكد "التجمع الإعلامي الديمقراطي" للصحفيين الفلسطينيين، في بيان أن "الاستهداف المباشر للصحفيين والطواقم الصحفية بالرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع، هو محاولة إسرائيلية بائسة لتكميم الأفواه، وفرض وقائع جديدة في القمع والتنكيل والترهيب، ومنع فضح جرائمه المتواصلة على شعبنا الأعزل".