طيار "إسرائيلي": كنا نضرب الأبراج السكنية تنفيسا عن الفشل والإحباط

  • 877

كشف طيار "إسرائيلي"، اليوم السبت، سبب قيام الطائرات الحربية "الإسرائيلية" باستهداف وتدمير أبراج قطاع غزة، خلال التصعيد والاعتداءات من كيان الاحتلال عقب محاولات اقتحام  المسجد الأقصى ومحاولات تهجير أهالي حي الشيخ الجراح.


ونقلت وكالة أنباء "سوا" الإخبارية، عن الطيار "الإسرائيلي" (د)، حديثه للقناة 12 العبرية، والذي قال فيه: "إن تدمير وقصف الأبراج خلال العملية العسكرية على قطاع غزة كان طريقا للتنفيس عن إحباط الجيش الإسرائيلي بعد فشله في وقف إطلاق الصواريخ من القطاع".


واعترف الطيار "الإسرائيلي" بإلقاء أطنان من الذخيرة والنيران، وأشار إلى مشاعر شاركه فيها زملاؤه، قائلا: "كنت أخرج لشن غارة مع إحساس أن إسقاط الأبراج أصبح طريقنا للتنفيس عن الإحباط مما يحدث لنا ومن نجاح الفصائل في غزة في الاستمرار بركلنا".


ومضى قائلا: "لم ننجح في وقف إطلاق الصواريخ، ولم ننجح في المساس بقيادة فصائل المقاومة، لذلك نسقط الأبراج".


يشار إلى أن وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، كانت أعلنت ، ارتفاع حصيلة شهداء العدوان القصف الإسرائيلي على القطاع إلى 248 بينهم 66 طفلاً و39 سيدة و1910 مصابين ومن بين الإصابات، 560 طفلا، و380 سيدة، و91 مُسنّا.