هل يجب العزل بعد التطعيم بلقاح كورونا؟ استشاري مناعة يُوضح

  • 128

كشف الدكتور عبد الهادي مصباح، استشاري المناعة، حقيقة ما تردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وفاة من تلقي لقاح فيروس كورونا خلال عامين، مؤكدًا أن ما تردد عاريًا تمامًا عن الصحة.


وقال "مصباح" في اتصال هاتفي مع الإعلامي رامي رضوان ببرنامج "مساء دي ام سي" المذاع على فضائية "دي ام سي" إنه لا يوجد أي تعارض بين اخذ التطعيم وحدوث حمل بعد ذلك.


وأشار إلى أن ما تردد بشأن ضرورة العزل بعد تلقي لقاح كورونا هو كلام غير صحيح وغير علمي، إلا إذا كان الشخص يشعر بأعراض كورنا، موضحًا أن الشخص بعد تلقي اللقاح لا يصبح محميًا بنسبة 100% من الإصابة بكورونا.


وأكد أن إنتاج الأجسام المضادة داخل الجسم لا يحدث إلا بعد أسبوعين من تلقي الجرعة الثانية، لافتًا إلى أنه لا علاقة باللقاح والذهاب لطبيب الأسنان.


وبشأن تلقي الجرعة الأولى من لقاح والثانية من لقاح مختلف لفت استشاري المناعة إلى أن بعض الدول مثل البرازيل لجأت إلى هذا الأسلوب نتيجة عدم توفر الكميات من اللقاحات الكافية لتطعيم عدد سكانها.


واستطرد "بعض الدول بدأت تسمح بأن يكون الجرعة الثانية مخالفة للجرعة الأولى وإن كنت لا أفضل ذلك أبدًا، وإذا كان الشخص مصاب بكورونا ولم يتناول أدوية تمده بأجسام مضادة يمكنه تلقي اللقاح بعد انتهاء الأعراض بعد 28 يومًا ولو حصل على أدوية بها أجسام مضادة يمكنه الانتظار فترة 90 يومًا".