ألمانيا: عدد جرائم تفجير ماكينات الصرف يصل لأعلى مستوى له منذ 2005

  • 17
أرشيفية

أفادت البيانات الصادرة من المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في مدينة فيسبادن الألمانية، اليوم الثلاثاء، بأن عدد جرائم تفجير ماكينات الصرف الآلي في البلاد وصل في 2020 لأعلى مستوى له منذ بدء تسجيل هذه الجرائم في عام 2005.

وأوضحت البيانات أن عدد هذه الجرائم بلغ العام الماضي 414 جريمة، بارتفاع ملحوظ نسبته 6ر18% مقارنة بعام 2019، غير أن المكتب أشار إلى أن غالبية هذه الجرائم لم تسفر عن الاستيلاء على أموال وظلت في نطاق المحاولة فقط (256 حالة).

وبلغ إجمالي المبالغ التي تمكن الجناة من الاستيلاء عليها في حالات التفجير الناجحة 17.1 مليون يورو.

وذكرت الشرطة أن قيمة الخسائر المادية الناجمة عن هذه الجرائم تجاوزت قيمة الأموال المنهوبة بصورة ملحوظة وقدرت الشرطة قيمة الخسائر المادية برقم بالملايين يتألف من عددين متوسطين.

وينحدر ثلثا مرتكبي هذه الجرائم من هولندا، وتفترض الشرطة وجود علاقة بين وقوع هذه الجرائم في ألمانيا مع تدابير التأمين التي تتخذها المصارف الهولندية مثل الإغلاق الليلي للفروع وأنظمة تلوين الأوراق المالية، وقالت الشرطة الألمانية إن هذه التدابير جعلت الجناة يمارسون نشاطهم في الدولة المجاورة (ألمانيا) لبلادهم مشيرة إلى أن هذا هو السبب في أن الولايات الغربية القريبة من الحدود هي الأكثر تضررا من هذه الجرائم.

وأظهرت البيانات أن أكثر جرائم تفجير ماكينات الصرف وقعت في ولاية شمال الراين ويستفاليا (176 جريمة) تلتها سكسونيا السفلى (45 جريمة) ثم بادن-فورتمبرج (41).

ويستخدم الجناة بشكل رئيسي خليط غازات للتفجير حيث يُدْخِلونه إلى الماكينات ثم يقومون بإشعاله.