وزير الخارجية يحذر: التعنت الإثيوبي يسبب توترا في المنطقة

  • 242

أكد وزير الخارجية سامح شكرى، أن علاقات مصر بلوكسمبورج جيدة ونتطلع لتعزيزها، مشيرا إلى أنه تطرق مع وزير خارجية لوكسمبورج جان أسلبورن إلى التطورات فى الأراضى الفلسطينية المحتلة ودفع عملية السلام، لافتا إلى أنه تم التطرق أيضا لتطورات الأوضاع في ليبيا وقضية سد النهضة. 

وعبر شكرى خلال مؤتمر صحفى مشترك مع وزير خارجية لوكسمبورج  اليوم فى قصر التحرير التابع لوزارة الخارجية بالقاهرة عن شكره للدعم الذي تقدمه بلاده لمصر، مشيرا إلى أن مصر تتطلع لتعزيز التعاون الاقتصادى.

وحذر شكرى من عدم التوصل لاتفاق ثلاثي حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الاثيوبي، مشيرا إلى أن ذلك سيتسبب في توتر بالمنطقة بسبب التعنت الإثيوبي، موضحا ان القاهرة اقترحت على إثيوبيا استلهام التجربة الاوربية حول قضايا الانهار والسدود لكن الجانب الاثيوبي يتعنت.

وأوضح شكرى فى مؤتمر صحفي مع وزير خارجية لوكسمبورج، أن الاجتماع الوزارى الصادر عن الجامعة العربية خلال اجتماع الدوحة دعم الموقفين المصرى والسودانى في قضية سد النهضة، موضحا أن مصر سعت خلال العقد الأخير إلى التوصل لاتفاق حول قواعد الملء والتشغيل حول سد النهضة. 

 ولفت شكرى، إلى أن مصر والسودان قدما تنازلات في قضية سد النهضة للتوصل لاتفاق، إلا أن الجانب الإثيوبي يتراجع ولا تتوافر له الإرادة السياسية للتوصل لاتفاق، لافتًا إلى أن إثيوبيا تراجعت عن التوقيع على ما تم التوصل إليه خلال اجتماعات واشنطن حول سد النهضة.