هالة زايد: نستهدف إنتاج 40 مليون جرعة من لقاح كورونا خلال 6 أشهر المقبلة

  • 142

عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، و"سابين وايز" وزيرة الدولة بوزارة الصحة الألمانية، اجتماعًا، اليوم، الأربعاء، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، لبحث سبل التعاون المشترك بين البلدين فى المجال الصحي، وذلك بمشاركة السفير خالد جلال سفير مصر فى ألمانيا، وبحضور الدكتورة نيفين النحاس، رئيس قطاع الدعم الفنى بوزارة الصحة ومديرة المكتب الفنى للوزيرة.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمى للوزارة، أن الاجتماع تناول مناقشة التعاون بين الجانبين فى مجال تبادل المعلومات الصحية بشأن الوضع الوبائى لفيروس كورونا، لدعم اتخاذ القرار فيما يخص الانتقال بين البلدين وتنشيط السياحة الآمنة.

 

وأضاف "مجاهد" أن الوزيرة أكدت أهمية التشارك فى الخبرات بين مصر وألمانيا وفتح قنوات تواصل بين الحكومتين المصرية والألمانية لتعزيز التعاون فى المجال الصحي، مشيرة إلى أن مصر تمتلك نظام وقائى قوى قادر على التصدى للأمراض الوبائية والجوائح العالمية.

 

وتابع "مجاهد" أن الاجتماع تناول أيضًا مناقشة سبل التعاون بين معهد روبرت كوخ المتخصص فى مجال الصحة العامة والوبائيات بألمانيا، والمركز المصرى للسيطرة والتحكم فى الأمراض "Egyptian CDC " من خلال وزارة الصحة والسكان المصرية.

 

وأشار "مجاهد" إلى أن الوزيرة أطْلعت الجانب الألمانى على الوضع الوبائى لفيروس كورونا فى مصر ومعدلات الإصابات والوفيات منذ تسجيل أول إصابة بمصر فى فبراير 2020، مؤكدة أن مصر من أقل الدول فى معدل الإصابات بالنسبة لعدد سكانها البالغ أكثر من 100 مليون مواطن بالإضافة إلى حوالى 7 ملايين غير مصرى مقيم على أرض مصر، وذلك مقارنة بمعدلات الإصابة العالمية.

 

وأوضح أن الوزيرة أكدت أنه بالرغم من مرور مصر بـ 3 موجات لفيروس كورونا إلا أن معدلات الإصابة فى فترات الذروة لم تتجاوز 1700 حالة فى اليوم.

 

وتابع أن الوزيرة استعرضت التجربة المصرية فى إدارة الجائحة وما بذلته الدولة من جهود للتصدى لفيروس كورونا وتقديم أفضل خدمة طبية للمصابين من خلال تطوير شبكة المعامل بوزارة الصحة وتجهيز مستشفيات الوزارة البالغ عددها أكثر من 605 مستشفى، بالإضافة إلى التعاون مع المستشفيات الجامعية ومستشفيات القطاع الخاص.

 

وقال " مجاهد" إن الوزيرة أشارت إلى جهود مصر فى توفير الأدوية للمرضى وعلاج مصابى فيروس كورونا، حيث أوضحت أن مصر تنتج أكثر من 95% من احتياجات الأدوية بصفة عامة، و 100% من أدوية بروتوكولات علاج فيروس كورونا، لافتة إلى أن مصر قدمت مساعدات طبية لـ 38 دولة عربية وأفريقية لمساندتها فى مواجهة الجائحة.

 

وأشار إلى أن الوزيرة أكدت قدرة مصر على استدامة تقديم الخدمات الطبية للمرضى غير المصابين بفيروس كورونا، من خلال تخصيص مسارات آمنة بالمستشفات والوحدات الصحية، بالإضافة إلى استمرار إجراء جراحات القلب، والمخ والأعصاب، والأورام، والعظام، وعدم تسجيل قوائم انتظار فى تلك التداخلات الجراحية خلال الجائحة.

 

وتابع أن الوزيرة لفتت إلى أن مصر تشهد تزايد فى استقبال السياحة الآمنة من مختلف دول العالم منذ عودة السياحة فى يوليو الماضي، كما استطاعات استقبال وتنظيم العديد من البطولات العالمية فى المجال الرياضى بمشاركة مختلف دول العالم، وعودة جميع المشاركين إلى بلادهم سالمين، مما يؤكد قدرة النظام الصحى فى مصر على مواجهة أى تحديات.