عطل بالإنترنت العالمي.. شركة أمريكية تكشف السبب

  • 178

أعلنت شركة "أكاماي" الأمريكية المزودة لخدمات الإنترنت،  اليوم الجمعة، أن العطل العالمي في الشبكة الذي طال الخميس الماضي مصارف وشركات طيران، لا سيما في أستراليا والولايات المتحدة، ليس ناجما عن هجوم إلكتروني.

وأوضحت الشركة في بيان أن نحو 500 من زبائنها الخاصين، حرموا من الإنترنت بفعل مشكلة بأحد منتجات أمن الشبكة.


شركات الطيران الأمريكية


وطال هذا الانقطاع شركات طيران "أميريكان أيرلاينز" و"دلتا أيرلاينز" و"يونايتد أيرلاينز" و"ساوث ويست أيرلاينز"، وكذلك غالبية المصارف الأسترالية الكبرى، مما حرم زبائنها من الوصول إلى مواقع إنترنت وتطبيقاتها.


وبحسب "أكاماي"، فإن المشكلة حلت في حوالي 4 ساعات، لكن غالبية مواقع الإنترنت لم تتأثر سوى لحوالي ساعة.


وأوضحت الشركة أن "الحادث لم يسببه تحديث للنظام ولا هجوم إلكتروني"، مشيرة إلى أن السبب هو مشكلة في توجيه البيانات و"تم إصلاحها".


وقالت "أكاماي": "تمت إعادة توجيه بيانات معظم العملاء البالغ عددهم نحو 500 الذين يستخدمون هذه الخدمة تلقائيا، مما أتاح استئناف عملياتهم في غضون دقائق".


وهذا العطل هو الأحدث من نوعه الذي يثير خشية حيال استقرار منصات الإنترنت الحيوية بالنسبة للاقتصاد، وحول الدور الأساسي الذي يلعبه عدد قليل من الشركات وغالبيتها غير معروفة للعموم، في عمل الشبكة.


المصارف الاسترالية

وأعلنت المصارف الأسترالية الكبرى، الخميس الماضي، عن انقطاعات تؤثر على خدماتها الإلكترونية وتطبيقاتها ومواقعها على الإنترنت، مؤكدة أنها تحاول تحديد السبب في أسرع وقت ممكن.


وقال "كومونولث بنك" أكبر مصرف أسترالي، لوكالة فرانس برس: "تبين لنا أن بعض عملائنا يواجهون حاليا مشاكل في الوصول إلى خدماتنا".


وأضاف أن: "هذه المشكلة تطال الكثير من المؤسسات بما في ذلك العديد من المصارف الكبيرة".


وأعلنت المؤسسات المالية "ويستباك" و"ايه ان زد" و"ام إي بنك" عن مشاكل تطال تطبيقات الأجهزة المحمولة أو المنتجات المصرفية عبر الإنترنت.


وبدأت الأعطال قرابة الساعة 14:10 (5:10 ت ج) حسب الموقع الإلكتروني "داونديتيكتور".


وكتب مصرف "ايه ان زد" الأسترالي لعملائه "في الوقت الحالي لا نعرف متى سيتم تصحيح الوضع، يرجى محاولة تسجيل الدخول خلال ساعة".