هاني سويلم: التنمية المستدامة تمس كل مواطن.. وليست رفاهية

  • 32

قال الدكتور هاني سويلم، المدير الاكاديمي لقسم هندسة المياه والمدير التنفيذي لكرسي اليونيسكو بجامعة آخن، ونائب رئيس الجامعة للعلاقات الأفريقية، إنه يفخر بتمثيل مصر في مجال عمله وهو ما ينطبق على أي مصري بالخارج، موضحًا: "وجودي بره مقطعنيش عن مصر، ومعظم مشروعاتي الدولية خارج حدود ألمانيا بتبقى في مصر، وعملنا مشروعات في مجالات التعليم والمياه مثل التحلية واستخدام الطاقة الشمسية، وعملنا مشروع في مدارس بولاق الدكرور والوراق".


وأضاف "حسن"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، المُذاع عبر القناة الأولى، اليوم الأحد، أن هذه المشروعات انعكست على تفهم الجانب الألماني لأهمية الدور الذي تلعبه الكوادر الأجنبية في تعضيد التعاون بين ألمانيا وموطن الكوادر الوافدة إليها من الخارج، مشيرًا إلى أن منصبه الذي رُقي إليه مؤخرا كنائب رئيس الجامعة للعلاقات الأفريقية يعد إضافيا أي أنه لم يترك عمله السابق كمدير أكاديمي لقسم هندسة المياه.


وتابع نائب رئيس جامعة آخن للعلاقات الأفريقية: أن التعاون مع بلدنا واجب، وأتعاون مع مصر منذ عام 2009 بمشروع التعليم من أجل التنمية المستدامة في المدارس، حيث يهدف إلى تطوير المعلمين وتدريبهم على استخدام أدوات بسيطة في توصيل المعلومة للطلاب وشرح العلوم لهم بأساليب مبسطة.


وأشاد الدكتور هاني سويلم المدير الاكاديمي لقسم هندسة المياه والمدير التنفيذي لكرسي اليونيسكو بجامعة آخن بألمانيا، برؤية مصر 2030 التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي في فبراير 2016، لافتًا إلى أنها تتسق مع الـ17 هدفا للأهداف العالمية للتنمية المستدامة: "وبالتالي العالم يحترم من يتحدث لغته ويتواكب مع التطور، فمصر باتت تهتم بالطاقة المتجددة وتسعى إلى الحفاظ على المياه وتبطين الترع، وغيرها".


وأكد هاني سويلم، أن التنمية المستدامة تمس كل مواطن، لأنها تحقق الفائدة لهم ولا تتضمن تحقيق فائدة لطبقة بعينها دون عامة الناس، أي أنها ليست رفاهية لأنها تعمل على تحسين الحالة المعيشية للمواطنين كافة.