قوافل "النور" لمبادرة "نور حياة" تجوب المحافظات

  • 50
قوافل "النور" لمبادرة "نور حياة" تجوب المحافظات


قوافل "النور" لمبادرة "نور حياة" تجوب المحافظات 

المنوفية- فرج سلام

منذ أن أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي مبادرة "نور حياة" في يناير عام ٢٠١٩ التي تهدف إلى مكافحة ضعف وفقدان الإبصار؛ من خلال التشخيص والكشف المبكر عن المسببات، ورفع درجة الوعي لدى المواطن للوصول بمصر خالية من الإعاقة البصرية التي يمكن تجنبها، ويتم ذلك بإجراء الكشف الطبي على ٥ ملايين طالب بالمرحلة الابتدائية، بالإضافة إلى مليوني مواطن من الحالات الأولى بالرعاية، وتوفير مليون نظارة طبية، وإجراء ٢٥٠ ألف عملية جراحية في جميع المحافظات.

ومن منطلق المسئولية نحو المجتمع والمواطن نظم حزب النور على مستوى الجمهورية قوافل طبية متنوعة ومن أهمها قوافل النور  لمبادرة نور الحياة.

وعلى سبيل المثال نظم حزب النور  أمانة السادات بمحافظة المنوفية قافلة طبية بقرية كفر داوود وما حولها من قرى وعزب وكفور، وهي القافلة الرابعة؛ استجابة لأهالي تلك القرى بعد نجاح القوافل الثلاث الأولى؛ لتخفيف المعاناة عن الطبقات  الفقيرة والمتوسطة من خلال  تكثيف القوافل الطبية  والخدمية.

ولاقت تلك القوافل  ترحيبًا كبيرًا  من مواطني مركز السادات، لا سيما أنها أعقبت قوافل  الحزب الطبية التي نُظمت في ظل تفشي فيروس "كورونا" طوال الفترة الماضية؛ فقد نظم شباب  النور قافلة رمد وعمل نظارات، وحجز عمليات الليزك والمياه البيضاء بأسعار رمزية.

قال وليد فرحات، مسئول الحزب بكفر داوود: "تمتاز قافلة الرمد بالتنظيم الجيد؛ فعند وصول المريض للكشف إذا كان يحتاج  عمل نظارة تؤخذ المقاسات ويختار الشنبر المناسب له، ويتم  تسليم النظارة بعد 3 أيام فقط، وإذا كان  يحتاج  إلى إجراء  عملية أيضاً في خلال 3 أيام  أو 4 دون انتظار  قوائم أو تأخير، كما أن الأهالي وكل من استفاد من القافلة أشادوا بالمبادرة والتنظيم لمثل هذه القوافل، فقد تم الكشف على أكثر  من 130حالة، وعمل أكثر  من 45 نظارة في إحدى القرى التابعة للوحدة المحلية لقرية  كفر داوود، وكذلك منطقة  التجارة  وكفر داوود الجديدة".