• الرئيسية
  • الأخبار
  • النائب أحمد حمدي يطالب باستغلال أمثل لمستشفى المبرة بكفر الدوار.. وزيادة عدد الحضانات والرعاية المركزة

النائب أحمد حمدي يطالب باستغلال أمثل لمستشفى المبرة بكفر الدوار.. وزيادة عدد الحضانات والرعاية المركزة

  • 75
الدكتور أحمد حمدي، عضو مجلس النواب عن حزب النور

حمدي يطالب باستغلال أمثل لمستشفى المبرة بكفر الدوار.. وزيادة عدد الحضانات والرعاية المركزة

كتب- مصطفى حجاج ووليد عزت

قال الدكتور أحمد حمدي، عضو مجلس النواب عن حزب النور، بدائرة كفر الدوار، إن محافظة البحيرة لا يوجد بها إلا مستشفى واحد فقط للتأمين الصحي "مستشفى المبرة"، مشيرًا إلى أنه بالجهود الذاتية تم بناء دورين كاملين منذ عامين أو ثلاثة، وللأسف المستشفى مهمل ولم يتم استغلاله.

وأوضح حمدي خلال كلمته بالجلسة العامة لمجلس النواب، أن مستشفى المبرة به 5 أسرة رعاية مركزة فقط لمحافظة بأكملها، مشيرًا إلى أن المستشفى به دوران مهملان المفترض استغلالهما في الحضانات أو سراير رعاية مركزة.

وأشار إلى أن هناك قرارًا بإزالة المبنى القديم من المستشفى، وبناء مبنى جديد بارتفاع 10 أدوار، إلا أنه إلى الآن لم يتم البحث عن مكان بديل لتقديم الخدمة الطبية للمرضى لحين الانتهاء من البناء والتطوير.

وأشار إلى أن كفر الدوار تخدم في الكشف 6 مراكز في التأمين الصحي، ومنذ عام 1995 ما يعادل 26 سنة إلى الآن، هناك شقتان إحداهما يتردد عليها 500 شخص من الأطفال يوميًا، والأخرى يتردد عليها قرابة 2000 موظف من أهالي 6 مراكز، مطالب بتوفير مكان أوسع من ذلك حتى لو بنظام الإيجار لتقديم الخدمات الصحية، منعًا للتكدس، خاصة في ظل جائحة فيروس كورونا.

وتابع: لدينا 6 أماكن تم إنشاؤها قديمًا لتكون مستشفيات تكاملية "سيدي غازي - زهرة- بولين- العدلي- أبيس 6- منطقة وحدة كميش" بهم قطع أراضٍ تصل مساحة فدانين غير مستغلة، متسائلًا ما المانع أن يتم إنشاء فصول للتمريض بها وكذلك مراكز صحية متخصصة كمراكز الأشعة والعلاج الطبيعي، وعلاج الإدمان وإنشاء وحدات الغسيل الكلوي تخفيفًا عن المرضى الذين يعانون من الانتقال للأماكن البعيدة .


ومن ناحية أخرى أثار الدكتور أحمد حمدي، مشكلة قوقعة الأذن، التي هي منتشرة في مصر بشكل عام، موضحًا أن الدولة تتكفل في هذا الجانب بنفقات كبيرة، لكن هناك مشكلة كبيرة في الصيانة وقطع الغيار، وللأسف نتركها للشركات وتكون التكلفة كبيرة جدًا، مطالبًا أن يكون هناك قدر كبير من الرقابة والتنافسية.

وأشار إلى أنه بعد كسر الموجة الثالثة من كورونا، وتطعيم عدد كبير من المصريين باللقاحات، نتمنى فتح عنابر وأماكن تقديم الخدمة الصحية للمواطنين بالمستشفيات المغلقة على خدمات كورونا مثل مستشفى الحميات ومستشفى الشامل خاصة أن أهالي المركز يتخطون الـ 2 مليون نسمة.

وأوضح أن العمليات الجراحية وغيرها يتم تركها للمستشفيات الخاصة التي تكلف المواطن مبالغ باهظة لا يستطيع المواطن تحملها.

ومن ناحية أخرى حصل النائب أحمد حمدي خطاب، على موافقة الإدارة التعليمية بمركز كفر الدوار على نقل جماعي للطلبة والطالبات من المدارس المختلفة إلى مدرستهم الجديدة "أبو زيد خليفة" وذلك تخفيفًا عن أولياء أمورهم.

ووجه حمدي الشكر للأستاذ أشرف جلال مدير إدارة التربية والتعليم بالمركز والأستاذ محمد السمري وكيل الإدارة.

كما حصل على موافقة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمد خطوط تليفونات أرضي وخدمة الإنترنت إلى قرية كوم البركة وتوابعها.

وأشار حمدي إلى أنه لم تتم إضافة خطوط جديدة منذ فترة طويلة في هذه القرية في ظل زيادة الحاجة لتوافر هذه الخدمة حيث أصبحت من الضروريات في منظومة التعليم الحديث.

ومن ناحية أخرى شارك النائب أحمد حمدي خطاب في اجتماع اللواء أحمد مرزوق، رئيس مجلس المدينة، لمناقشة الخطة الاستثمارية للعام المقبل لكفر الدوار.

وأشار حمدي إلى أنه لابد من التخطيط الجيد لإدارة الخطة الاستثمارية لوضع المال في محله.

وكانت أهم المحاور التي تم النقاش فيها رصف بعض الطرق، وتخصيص جزء من الميزانية للكهرباء والإنارة ومعداتها، وصيانة النفق، ومعدات النظافة، وجزء آخر لإنشاء مخازن لمجلس المدينة.

وأكد حمدي أنه اعترض على بعض الأمور منها تأجيل خطة المخازن لزيادة مبلغ خطة الرصف أو رفع القمامة لأنها مشاكل أكبر، مطالبًا برصف بعض الطرق المهمة والمحورية بكفر الدوار منها طريق أسطوفان وشارع المطحن.