«عبدالغفار» يستعرض تقريرًا حول أنشطة جامعة بني سويف

  • 48

أكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أهمية إنشاء جامعة بني سويف التكنولوجية؛ لأنها تمثل نقلة هامة في استحداث مسار جديد للتعليم الفني في مصر، والذي يأتي تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بالنهوض بالتعليم الفني والتكنولوجي.


جاء ذلك خلال استعراضه تقريرًا مقدمًا من الدكتور محمد شكري ندا القائم بعمل رئيس جامعة بني سويف التكنولوجية حول أنشطة الجامعة التعليمية والبحثية.


وأضاف عبدالغفار أن الجامعة تهدف إلى خلق جيل قادر على استيعاب التكنولوجيات الحديثة وتطورها، ومواكبة سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي، من خلال ما تقدمه من برامج تكنولوجية متميزة تلبي احتياجات المشروعات القومية بمصر. 


وأشار التقرير إلى التعاون الدولي بين الجامعة وكوريا الجنوبية، من خلال الاتفاقية الموقعة بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والوكالة الكورية للتعاون الدولي (كويكا) لتمويل الجامعة بمبلغ 5.8 ملايين دولار؛ لتزويد معامل الجامعة بالأجهزة والمعدات والآلات المتطورة والأثاث.


كما أوضح التقرير الدعم المادي والفني المقدم للجامعة من كوريا الجنوبية، فماديًّا تم دعمها بالمعامل الدراسية في مجال الميكاترونكس (معمل التصنيع بالحاسب، معمل المتحكمات الدقيقة، معمل الهيدروليك والنيوماتيك، معمل التحكم المنطقي القابل للبرمجة، معمل المشاريع) وفي مجال تكنولوجيا المعلومات (معامل البرمجيات، معامل الشبكات، معامل التطبيقات)، وتم استحداث برنامجين دراسيين جديدين، وهما برنامجا الأوتوترونكس والطاقة الجديدة والمتجددة، وتجهيز معامل الأوتوترونكس بأحدث الأجهزة المطلوبة، ودعم معمل وورشة برنامج الطاقة الجديدة والمتجددة بأجهزة قياس متطورة، وأجهزة اختبار لأنظمة توليد الطاقة من الخلايا الشمسية.