استعدادات مكثفة وإجراءات مشددة لاستقبال عيد الأضحى

  • 38

استعدادات مكثفة وإجراءات مشددة لاستقبال عيد الأضحى

الإسكندرية- عمرو إبراهيم

تستعد مدينة الإسكندرية لاستقبال عيد الأضحى المبارك في ظل ارتفاع مستمر لأسعار اللحوم والدواجن وبعض السلع الاستهلاكية، وكذلك الملابس والمستلزمات البسيطة؛ مما يزيد العبء على المواطنين.

قال أحمد السيد، موظف، إنه منذ بداية الموسم الصيفي ارتفعت الأسعار لبعض السلع حتى الموسمية، فإن الدخل لا يكفي للشراء فالمرتبات محدودة وأسعار اللحوم زادت وتخطت 200 جنيه لدى بعض الجزارين، وهناك حالة من الركود الاقتصادي بالشارع السكندري بين الأسر؛ مما يجعلنا نتجه إلى المستورد والمجمد من اللحوم البرازيلية والسودانية، ولا بد من وجود الجهات الرقابية لضبط أسعار الأسواق.

وأضاف محمد سليمان، صاحب أحد المحال التجارية، أنه رغم حالة الركود الاقتصادي في شراء المستلزمات الخاصة بالعيد إلا أن السكندريين حريصون على النزول ومشاهدة الجديد، واستقبال العيد بكافة المصاعب الاقتصادية وحسب إمكانياتهم وشراء ما يكفيهم.

من جهته، أعلن اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، في تصريحات إعلامية، أن المحافظة في حالة طوارئ طيلة أيام العيد، وسيتم الدفع بسيارات إسعاف بكافة الأماكن ذات الكثافة العالية بالتعاون مع مديرية الصحة بالإسكندرية برئاسة سعيد السقعان، وتفعيل رقم للطوارئ للتواصل مع المواطنين نظرًا للحد من انتشار فيروس "كورونا"، والتأكد من تطبيق كافة الشروط الصحية والبيئية داخل المجازر والمنشآت الغذائية وسلامة اللحوم، والعمل على التجول بالشوارع للتأكد من توافر السلع وضبط أسعارها بالتنسيق مع مديرية التموين بالإسكندرية.

وأشار الشريف إلى أن الأسواق تشهد حراكًا تجاريًا مميزًا هذا الموسم نظرًا لأن موسم العام الماضي كانت المحافظة مغلقة بسبب تفشي "كورونا"، وتعمل المحافظة على نشر الأمن والسلام وتوفير ما يلزم المواطنين من ملابس ولحوم وأضاحي، وحظر جميع الشوادر العامة لذبح الأضاحي، ووجوب غرامة 3 آلاف جنيه للمخالفين، وغلق المحال المخالفة للمعروض 60 يومًا  و25 ألف جنيه غرامة بيئية.

وتابع: المجازر العامة هي أبوقير والعامرية، وعلى من يرغب في ذبح الأضحية التوجه لهم خلال أيام العيد وفق الشروط والأحكام، ووضع ضوابط لمحال الجزارة من خلال تصريح محدد داخل المحال وتنسيق مسبق من مسئولي الحي بالدائرة، وتوفير مصدر لتسريب المياه ونظافة المكان، ولا يجوز عرض الذبائح بالطرق العامة، وتشكيل لجان من التموين والطب البيطري والصحة ورؤساء الأحياء للمرور على الأسواق ومراقبة التعليمات وضبط المخالفين.

ولفت المحافظ إلى أن جميع الحدائق بمدينة الإسكندرية تعمل بكامل طاقتها لاستيعاب المواطنين على خلاف العام الماضي من غلقها، بجانب الشواطئ التي تبلغ 66 شاطئًا بدءًا من أبوقير لشاطئ الدخيلة والهانوفيل، وفتحها أمام المواطنين مع التنبيه على تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع التكدس وحماية المواطنين، ورصد أي مخالفات وتوفير الجو المناسب لجميع الوسائل الترفيهية للزائرين.

بينما أشارت حنان عبد العزيز، عضو مجلس الغرفة التجارية بالإسكندرية، إلى أن سبب غلاء أسعار اللحوم والدواجن يرجع إلى ارتفاع أسعار العلف والنقل والمنتجات الخاصة؛ وبالتالي أثر على الأسعار مقارنة بالعام الماضي، ورغم ذلك يوجد إقبال من بعض المواطنين، وقد ارتفعت الأسعار ما بين 15 حتى 50 جنيهًا، حيث وصل سعر اللحم البلدي 200 جنيه مقارنة بالعام الماضي.

وأضافت "عبد العزيز" أن جميع السلع متوفرة وبأسعار معقولة، ويتم رصد حالة السوق يوميًا، وتكثيف المتابعات بالتعاون والتنسيق مع مديرية التموين بالإسكندرية بشكل يحافظ على الأسعار ويخضع لآليات العرض والطلب، والوقوف على مدى رضا المواطن السكندري خلال فترة العيد، وإلزام جميع التجار بوضع التسعيرة على كافة المنتجات؛ حيث إنه لا بد أن نواجه كافة المخالفات وإعداد التقارير بشأنها، والتنسيق مع بعض المنافذ بوضع خصومات على بعض المستلزمات وبصفة دورية لإنعاش السوق ومحاربة الركود الاقتصادي.

وأفادت أن ارتفاع أسعار الدواجن وسعر كرتون البيض وصل إلى 50 جنيهًا خلال الأيام الماضية؛ حيث تأثرت عمليات الاستيراد والتصدير لمستلزمات زراعة الدواجن في مصر والأدوية الخاصة بهم؛ حيث تراوح سعر العلف حتى 8500 للطن الواحد،  بجانب ارتفاع درجات الحرارة وتخفيض حجم الاستثمارات في الدواجن حتى وصلت إلى 32ج للكيلو الواحد، بما يعد فجوة بين الإنتاج والاستهلاك؛ مما أثار غضب المواطنين إلا أننا مع مديرية التموين وبقدر الإمكان نعمل على توطيد حلقة الوصل بين السوق والمواطن وتشديد الرقابة على المنافذ لمنع الاحتكار والاستغلال لصالح المواطن.

وأكد طارق زكي، وكيل وزارة الزراعة بالإسكندرية، أن المديرية تعمل على توفير كافة احتياجات المواطنين والدفع بسيارات محملة بـ14 طنًا من اللحوم والخراف والعجول بأسعار 95ج للخراف 85ج للجاموسي، بالإضافة إلى 40ج للحم البقري واللحوم الباردة بأسعار 75ج، والخراف الحية بسعر 70ج للكيلو البلدي، و73 للبرقي، بجانب تخفيض بعض أسعار السلع وتزويد السيارات داخل المناطق العشوائية والنائية لتغطية جميع الأسواق، مع وجود منافذ ثابتة ومتحركة بالتعاون مع مديرية الطب البيطري بقيادة يوسف شباط ومديرية التموين بقيادة محمد سعد الله، وتوفير السلع الأساسية الأخرى من خضروات وفواكه وبقوليات وضخ كميات كبيرة من الأرز بواقع 800 طن والسكر والدقيق بالمنافذ، والتأكيد على خلو اللحوم من الأمراض، وتوفير التأمين والمواد وعدم وجود أي شكاوى لإحكام السيطرة على الأسعار وسلامة المنتج حرصًا على صحة المواطنين.