الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة فى تيجراى

  • 134

دعا رئيس برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة “ديفيد بيسلي” إلى السماح لشاحنات الإمداد بإيصال الطعام لآلاف اللاجئين في تيجراي، قائلًا إن الحصص الغذائية الحالية ستنفد يوم الجمعة، وفقا لما نقله موقع “infomigrants” المعني بشئون المهاجرين واللاجئين حول العالم.


يأتي هذا فيما أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، أن أكثر من 24 ألف لاجئ إريتري في إثيوبيا تم منعهم المساعدات الإنسانية عنهم.


وطالب ديفيد بيسلي، رئيس برنامج الغذاء العالمي، بالسماح لشاحنات الإمداد، العالقة حاليًا في عفر، بدخول تيجراي.


يأتي هذا بينما تقول الأمم المتحدة إن عفر هو الطريق الوحيد المتبقي للدخول إلى تيجراي. 


وقال بابار بالوش، المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تصريح إعلامي: إن آخر توزيع للمواد الغذائية على مخيمي اللاجئين تم خلال شهر يونيو، وإن الإمدادات التموينية "كانت كافية لمدة 30 يومًا فقط".


وأضاف بالوش: "هناك خطر مجاعاة حقيقية سوف يتعرض لها هؤلاء اللاجئين إذا لم تستأنف الإمدادات لأن الإمدادات الغذائية التي تم تقديمها لهم قد نفدت بالفعل".


وقال بلوش أيضا إن مفوضية اللاجئين فقدت الوصول إلى المخيمات في 14 يوليو.


يأتي هذا فيما أرسل رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد قوات الجيش الإثيوبي الفيدرالي إلى تيجراي في نوفمبر في محاولة للإطاحة بجبهة تحرير تيجراي الشعبية.


لقد استمر القتال حتى الآن لشهور، كما أن هناك الآلاف من الشهادات الموثقة حول الفظائع والانتهاكات التي تم ارتكابها هناك.


يذكر أنه في الأيام الأخيرة، فر آلاف الأشخاص من القتال وعبروا الحدود إلى السودان المجاور.


كما أعربت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ إزاء حالة الرعاية الطبية الأساسية في المنطقة، حيث لا يحصل مئات الآلاف على الرعاية الصحية الأساسية وهو ما يمثل أمر خطير.