خبير بالأمم المتحدة يكشف أمر صادم عن الدلتا في المستقبل

  • 50

كشف الدكتور جمال الأفندي، خبير التغيرات المناخية بالأمم المتحدة، أن مصر من ضمن الدول المعرضة لخطر ارتفاع منسوب المياه وتآكل الدلتا، معلقا: "المشكلة مش في الغمر.. ولكن في أن الاملاح كلها ستتحول للتربة وستكون غير صالحة للزراعة، نحن ضحية الدول الصناعية الكبرى".


وأشار "الأفندي"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "المصري أفندي" المذاع عبر فضائية "المحور"، مساء الجمعة، إلى أن وزارة الري انتبهت إلى أن هناك تغير في نمط تعرض سيناء للفيضانات، وبدأت تلجأ لطرق للاستفادة من المياه، لافتا إلى أن مصر معرضة لسقوط أمطار غزيرة خاصة على منطقة الشمال الشرقي فيما بعد.


وأضاف أنه يجب أن يكون هناك استراتيجية لمواجهة التغيرات المناخية لتحويل النقمة إلى نعمة، منوها بأن الظواهر الجوية بدأت تشهد تغيرا كبيرا عن السابق، حيث كانت تتعرض سيناء لفيضانات مرة أو مرتين كل 15 عاما، ولكن اعتبارا من 2008 زادت الفيضانات بشكل كبير على سيناء.