لتدريب الأعضاء.. توقيع بروتوكول تعاون بين نقابة المهندسين و"سيمنز"

  • 27

وقع المهندس هاني ضاحي نقيب المهندسين، والمهندس مصطفى الباجوري الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس مصر، بروتوكول تعاون بين نقابة المهندسين والشركة في مجال تدريب المهندسين.


وأكد "ضاحي" خلال حفل توقيع البرتوكول مساء السبت، أن النقابة تهتم بشكل كبير بتدريب المهندسين ودعم حديثي التخرج للتاهيل لسوق العمل وزياده كفاءه المهندسين.


وقال نقيب البروتوكول يستهدف الارتقاء بمستوى المهندس المصري مهنيًا وعلميًا وتأهيل شباب الخريجين لسوق العمل، من خلال شركة سيمنز العالمية ذات الخبرات الكبيرة في مجالات التكنولوجيا والطاقة ولما لهم من خبرات كبيرة واسهامات فعاله في ملف الطاقه بمصر، مشيرًا إلى أن التدريب سيشمل مجالات التحول الرقمي والتحكم الآلي والتقنيات الحديثة لصناعات الروبوت والصناعات التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي والتقنيات والتكنولوجيا الحديثة فيما يعرف بالثورة الصناعية الرابعة وهذه الأنشطة الرئيسية والتي تمثل مستقبل الصناعة المصرية.


وأضاف نقيب المهندسين: "البروتوكول يتضمن إنشاء شركة سيمنس 4 معامل تدريب في 4 نقابات فرعية للمهندسين، بالإضافة إلى أن النقابة العامة وقررنا أن تكون البداية بنقابات الصعيد وذلك لتتوائم مع مبادرة الرئيس لمشروع حياة كريمة التي تبنت تنمية وتطوير القرى ومحافظات الصعيد التي ظلت مهمشة ومهملة لسنوات طويلة".


وأوضح أن تدريب سيمنز للمهندسين سيبدأ فورا، وستتولى الشركة توفير أماكن تدريب للمهندسين لحين تشييد معامل التدريب في النقابة، مؤكدًا أن الشركة تمتلك من الخبرات ما يمكنها من تدريب المهندسين تدريبًا متميزًا على أحدث التكنولوجيا.


ووجه نقيب المهندسين الشكر لهيئة مكتب النقابة وشعبة الهندسة الكهربائية والمكتب الفني للنقابة ولجنتا الشباب والتدريب بالنقابة على دورهم في إتمام هذا البروتوكول الذي سيكون له مردودًا إيجابيًا كبيرًا على شباب المهندسين.


ومن جانبه قال المهندس مصطفى الباجوري الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز مصر عقب توقيع البروتوكول أن الشركة يسعدها ويشرفها التعاون مع نقابة المهندسين في المجالات المختلفة".


وأضاف: "يسعدنا تدريب المهندسين المصريين على أحدث تكنولوجيات التحول الرقمي والبنية التحتية التكنولوجية، وتكنولوجيا المدن الذكية" مشيرًا إلى أن شركة سيمنز العالمية تعمل في مصر منذ 110 أعوام، ولها سجل عمل مشرف، وحاليًا تشيد مركز التحكم الإقليمي للكهرباء في العاصمة الإدارية، كما شاركت في تطوير نفق أحمد حمدي، وتدرس مع الحكومة المصرية مشروع القطار السريع لتقتحم العمل في مجال النقل جنبًا إلى جنب مع مجال الطاقة.


وتابع، أن 95% من العاملين بشركة سيمنز مصريين مدربين على أعلى مستوى.