• الرئيسية
  • الأخبار
  • الرئيس اللبناني يطلب من الجيش اتخاذ الإجراءات الفورية لإعادة الهدوء إلى منطقة خلدة

الرئيس اللبناني يطلب من الجيش اتخاذ الإجراءات الفورية لإعادة الهدوء إلى منطقة خلدة

  • 20
أرشيفية

تابع رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، الأحداث الأمنية المؤسفة التي شهدتها منطقة خلدة بعد ظهر اليوم، والتي أدت الى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المواطنين.

ونقلًا عن الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، مساء الأحد، طلب الرئيس عون من قيادة الجيش اتخاذ الإجراءات الفورية لإعادة الهدوء إلى المنطقة، وتوقيف مطلقي النار وسحب المسلحين وتأمين تنقل المواطنين بأمان على الطريق الدولية.

واعتبر أن «الظروف الراهنة لا تسمح بأي إخلال أمني أو ممارسات تذكي الفتنة المطلوب وأدها في المهد»، مشددًا على أهمية «تعاون جميع الأطراف تحقيقا لهذا الهدف».

وأدت اشتباكات بين عناصر من حزب الله وعرب خلدة، وقعت في منطقة خلدة جنوب العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الأحد، إلى مقتل 4 أشخاص وجرح 10 آخرين.

وقال الجيش اللبناني في بيان إنه سيطلق النار باتجاه أي مسلح يتواجد على الطرقات في خلدة وباتجاه أي شخص يقدم على إطلاق النار من أي مكان آخر.