استطلاع: الصناعة الألمانية قلقة من نقص الإمدادات

  • 21
أرشيفية

يساور الصناعة الألمانية قلق متزايد بشأن النقص في الإمدادات، بينما يراقب القطاع مخزونه من المواد الخام والمنتجات الأولية وهو يتراجع.

وكشف استطلاع أجراه معهد "إيفو" للبحوث الاقتصادية في ميونخ، ونشر نتائجه اليوم الاثنين، أن 64 في المئة من الشركات قلقة بشأن مشكلات الإمداد، مع وجود مصدر قلق رئيسي يتمثل في نقص أشباه الموصلات والدوائر المتكاملة أو الرقائق.

وبحسب بيانات المعهد استنادا للمسح الذي شمل نحو 2700 شركة في يوليو، فإن الوضع ساء عما كان عليه في الربع السابق.

وقال كلاوس فولرابه الخبير لدى المعهد: "هناك مشكلة أخرى تتمثل في الارتفاع الحاد في بعض أسعار السلع".

وأبلغ ما يصل إلى 83 في المئة من مصنعي السيارات و84 في المئة من مصنعي المعدات الكهربائية عن نقص في أشباه الموصلات والرقائق.

وكانت الزيادات الحادة في أسعار الحبيبات البلاستيكية تسبب مشكلات لمصنعي المطاط والبلاستيك، حيث أبلغ 79 في المئة من الشركات في هذا المجال عن مشكلات.

وكان الوضع مماثلا مع الشركات المصنعة للأجهزة الإلكترونية وشركات صناعة الآلات، حيث أبلغ 72 في المئة و 70 في المئة على التوالي عن مشكلات.

وقال فولرابه: "هذا قد يعرض الانتعاش الاقتصادي للخطر".