محافظ المنوفية يتفقد أعمال الرصف بشارع عبدالمحسن الصباحي بمدينة قويسنا

  • 63



أجرى صباح اليوم، اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية، جولة تفقدية بمركز ومدينة قويسنا ، تفقد خلالها أعمال الرصف بشارع عبد المحسن الصباحى وذلك للوقوف على معدلات تنفيذ الأعمال والإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ، رافقه خلالها نائبه الأستاذ محمد موسى واللواء عماد يوسف السكرتير العام المساعد والمهندس محمد نجيب رئيس شركة مياة الشرب والصرف الصحى والمهندس شعبان الشبراوى مدير مديرية الطرق ، والأستاذ خالد النمر رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة قويسنا.


تابع محافظ المنوفية، أعمال رصف الطبقة النهائية بشارع عبدالمحسن الصباحى بطول كيلو و 400 متر ومن المقرر الإنتهاء من الأعمال نهاية الأسبوع الجارى ، ووجه المحافظ رئيس المدينة برصف الشوارع الجانبية المطلة على شارع عبدالمحسن الصباحى ببلاط الإنترلوك والتأكيد على مراعاة الميول حفاظاً على المظهر العام، هذا وقد أشار مدير مديرية الطرق بأنه تم الإنتهاء من تركيب البلدورات بالأرصفة الجانبية وجارى تركيب بلاط الإنترلوك ، وشدد المحافظ على القائمين بالإلتزام بالإشتراطات الفنية للرصف وكذا توحيد الجهود لنهو الأعمال وفق التوقيتات الزمنية المحددة لتقديم خدمة أفضل لأهالى المدينة.


كما تفقد المحافظ أعمال تنفيذ مشروع الصرف الصحى بمنطقة الشيخ رمضان بمدينة قويسنا والتى تخدم 3ألاف مواطن ، وأوضح رئيس شركة مياة الشرب والصرف الصحى بأنه تم الإنتهاء من كافة الأعمال بنسبة 100% وتم الإنتهاء من تنفيذ أعمال الشبكات وتركيب أطوال 150 متر خط 10 بوصة و 650 متر خط 8 بوصة وكذا عدد 25 مطبق فضلا تنفيذ بيارة للتجميع ، ومن جانبه ناشد محافظ المنوفية أهالى منطقة الشيخ رمضان بضرورة التقدم لفتح الملفات الخاصة بهم لتوصيل خدمة الصرف الصحى لمنازلهم ، وخلال الجوله أمر المحافظ برصف مدخل منطقة الشيخ رمضان وذلك عقب الإنتهاء من توصيل خدمة الغاز الطبيعى لإضفاء مظهراً جمالياً بالمنطقة.


وأكد محافظ المنوفية علي أن تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين تقع علي رأس أولوياته منذ توليه حقيبة المحافظة، مشيراً إلى أنه قد تم العمل في ثلاث محاور رئيسية وهى رصف الطرق وتحسين البيئة وتنمية الموارد الذاتية للمحافظة ، حيث شهدت المحافظة تطوراً كبيراً في رصف ورفع كفاءة شبكة الطرق بنطاق وحداتها المحلية فضلاً عن تنفيذ العديد من مشروعات البنية التحتية بمختلف القطاعات.