"تعليم الشيوخ" تطالب بمواجهة الدروس الخصوصية قبل انطلاق العام الدراسي

  • 14

انتقد النائب حسانين توفيق، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس الشيوخ، انتشار الإعلانات عن الدروس الخصوصية عبر مواقع التواصل الاجتماعى ولاسيما "فيس بوك"، قائلًا: "للأسف الشديد أصبحت إعلانات الدروس الخصوصية على مواقع التواصل الاجتماعى، مثلها مثل أي سلعة تباع وتشترى، وكأنها سلعة مشروعة ومصرح بها".



وأضاف حسانين، في تصريحات للمحررين البرلمانيين، اليوم، قائلًا: مع اقتراب العام الدراسى الجديد، تحولت صفحات موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" إلى لوحات إعلانية عن مواعيد الحجز في مراكز الدروس الخصوصية للعام الدراسى الجديد، كما أن المعلمين يقومون بالنشر على صفحاتهم الشخصية، وكأن الدروس الخصوصية أمرا ليس مجرما أو مخالفا للقانون، متابعا: "الأمر الذى يمثل تحدٍ صارخ لما تعلنه وزارة التربية والتعليم بشأنها جهودها للقضاء على الدروس الخصوصية".



وطالب عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس الشيوخ، الأجهزة المختصة بمواجهة تلك الظاهرة، نظرًا لخطورتها، حيث أن السماح بتداول تلك الإعلانات دون رقابة، يترك انطباعا لدى الطلاب والأسر المصرية بأن الدروس الخصوصية أصبحت أمرا مسموحا به من الناحية القانونية وأن الحكومة تعترف بها.



كما طالب النائب حسانين توفيق، وزارة التربية والتعليم، بخطة واضحة للقضاء على ظاهرة الدروس الخصوصية، بحيث لا تعتمد على مطاردة مراكز الدروس الخصوصية فقط، وإنما تعتمد أيضا على تقديم خدمة تعليمية جيدة للطلاب، بما لا يضطرهم للجوء إلى الدروس الخصوصية، مؤكدًا أن سبب رئيسى لحرص عدد من الطلاب على الذهاب لمراكز الدروس الخصوصية، رغم ارتفاع أسعارها، هو عدم تلقيهم خدمة تعليمية جيدة بالمدارس.

"تعليم الشيوخ" تطالب بمواجهة الدروس الخصوصية قبل انطلاق العام الدراسي