يناير 2014.. علي قائمة انتظار المصريين

  • 142
رئيس الوزراء حازم الببلاوي

يا لها من دنيا أحارت لب أقوام، أضحكتهم حيناً وأبكتهم أحياناً كثيرة، هم سلكوا بها دروب الكد والكلأ؛ فجعلت أكثرهم ذو هموم تشتكي منها الجبال، إذ أكحلت عيونهم الخوف، وأسكنت بطونهم الجوع؛ فمريض لا يمتلك دواء، وعار لا يمتلك كساء، لقمة صغيرة تتقاسمها عشرات الأفواه، وحجرة بسيطة كقبر ولكن يسكن به أحياء، وآخرين هناك، جاه وسلطان، الأمر رهن إشارتهم، والحياة كما شاءت رغبتهم.


هي دنيا لم تحكم عدلاً؛ إذ انها قد تعطي من لا يستحق، وتحرم من هم أحق، ولولا إيمان بقدر، ورضي بمقسوم؛ لإنفجرت دموع المعدومين، وتعالي صراخهم يزلزل أرجاء المعمورة، لكنهم كتموا صراخهم، وتناسوا أوجاعهم؛ عسي الله أن يأذن لهم بالرضي؛ فتحلو دنياهم واخراهم معاً.


وبينما أغلب الجمع يتباكي علي ذكراه، هناك من يرقب مستقبله، عسي أن تحمل له الأيام من جديد، فتنهي كابوس القلق وتقتل شبح الجوع، وبانتظار علي أحر من الجمر، طاق الشوق إلي شهر يناير 2014م، وصار علي قائمة انتظار المصريين، فأغلب المسئولين أعلنوا عن تطبيق مشاريع عدة، من شأنها تحسين أحوال الكثيرين، وذلك بداية من يناير 2014م.


وبينما ينتظر البعض يناير آملاً في تحسين دخولهم، والبعض ينتظر ما ينتهي إليه مصير المعزول، انتظر البعض يناير 2014م، ولكن ليس لهذا أو ذاك، وإنما توعداً بالحساب، إذ أعلن تيار الشراكة الوطنية، أن يناير 2014م سيكون ميعاداً لمحاكمة الببلاوي وحكومته، وتقييم ما قدمته هذه الحكومة للبلاد.


وقال شادي الغزالي حرب، عضو المكتب التنفيذي لتيار الشراكة الوطنية: إن الشعب المصري ينتظر من الحكومة أن تقوم بدورها، محددًا يوم 25 يناير لعام 2014 هو الموعد لمحاسبة الحكومة على مدى تنفيذها لتلك المطالب وتمسكها بمبادئ وأهداف ثورة الشعب المصري، على أن يتم الاحتشاد بميدان التحرير.


ويبدو أن الببلاوي لن ينتظر حتي يحين وقت الحساب، فالإقالة قبل الحساب، إذ خرجت علينا الأنباء تلوح بأن حكومة الببلاوي لن تستمر، بل سيتم تغييرها أو إجراء تعديل عليها، يشمل التعديل الببلاوي نفسه، وذلك في يناير 2014م.


ومن بين ما وعد به الوزراء جموع الشعب المصري، جاء وعد وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، الذي أكد علي تحسين دخول جميع العاملين بالوزارة خلال شهر يناير 2014م، يأتي ذلك في إطار سياسة الحكومة لتحسين دخول جميع العاملين بالحكومة وبخاصة الفئات الأقل دخلا، وطمئن الوزير أعضاء النقابة العامة للخدمات الإدارية والاجتماعية، على تحسين أوضاع جميع العاملين بالأوقاف بداية من شهر يناير 2014م، بما يسهم في تحقيق العدالة الاجتماعية في ضوء الخطة العامة للدولة.


كما أعلنت وزارة الصحة والسكان أن كادر المهن الطبية سيطبق من بداية يناير2014م ولمدة سنتين ماليتين، مشيرة إلى أن راتب الطبيب حديث التخرج سيكون 1800 جنيه، وذلك بناءً على اتفاق جرى مع مسؤولي وزارة المالية.


وعلي مستوي الاقتصاد، خاصة التجارة الخارجية والتصدير، وافق وزراء التجارة والصناعة والمالية والزراعة والسياحة، على تأجيل تنفيذ المعايير الجديدة لمساندة الصادرات، إلى يناير 2014م، على أن يستمرّ صرف المساندة طبقا للمعايير الحالية، التي تعتمد على نسبة المكوّن المحلّي، وحجم القيمة المضافة بالمنتجات المصدَّرة، وذلك تيسيرا على المصدِّرين، وإفساحا للمجال أمامهم للتوافق مع البرامج الجديدة التي تمّ إدخالها، خاصة ما يتعلّق منها بنقل التكنولوجيا والابتكارات، واستخدام الطاقات الجديدة والمتجدِّدة.


أما فيما يهم أغلب المعدومين، وعموم الشعب المصري، قررت الحكومة المصرية برئاسة الدكتور حازم الببلاوى البدء في تطبيق المرحلة الأولى للحد الأدنى للأجور المقرر ابتداءه من يناير 2014 للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة، وأن الحكومة حددت 1200 جنيه كحد أدنى للأجر الشامل على جميع قطاعات الحكومة، وقال الدكتور أحمد جلال وزير المالية إن الحكومة ملتزمة بتطبيق الحد الأدنى للأجور في يناير مع ضمان قدر من التمييز التدريجي في مرتبات الموظفين الأقدم.


أما فيما يخص أصحاب المعشات، والضمان الاجتماعي، أعلن وزيرا المالية الدكتور أحمد جلال والتضامن الاجتماعي الدكتور أحمد البرعي، موافقة الحكومة علي منح أصحاب المعاشات علاوة خاصة تقدر بنسبة 10% من إجمالي المعاش بدءا من يناير 2014.


حتي السياحة هي في انتظار قدوم يناير 2014م، إذ قال، عمارى عبد العظيم العمارى، رئيس شعبة السياحة والطيران بالغرفة التجارية، أنه سيتم فتح متحف "قصر عابدين" للجمهور ابتداء من أول يناير 2014 وذلك لتنشيط الحركة السياحية على المستوى الداخلى والخارجى وكسر حالة الركود السياحى الذى تشهده البلاد فى المرحلة الراهنة .


وفي اتجاه آخر، بعيداً عن الرواتب والمعاشات، ينتظر جمع غفير، محاكمة العصر_ كما أسماها البعض_ محاكمة الدكتور مرسي، بعد أن أعلن سكرتير أولى جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بتهمة قتل المتظاهرين، تأجيل المحاكمة لجلسة 8 يناير 2014.


هذا عن يناير 2014م وانتظار المصريون له، فيا تري هل سيكون ذلك الشهر بداية الانفراج، ونهاية الاحتياج، أم سيكون بداية للهياج، دون الفوز بهذا ولا ذاك.