لقاحات «أسترازينيكا» تعود إلى أوروبا بعد «إنهاء التقاضي»

  • 3

 أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، عن أنه توصل إلى اتفاق مع شركة "أسترازينيكا" للأدوية، يضمن تسليم جرعات لقاح كورونا المتبقية إلى الدول الأعضاء بموجب شروط اتفاقية الشراء المسبق المبرمة في 27 أغسطس 2020، مع وقف الدعوى المعلقة أمام محكمة بروكسل.


وقالت مفوضة الصحة وسلامة الغذاء بالاتحاد ستيلا كيرياكيدس، عبر بيان نشرته المفوضية الأوروبية على موقعها الالكتروني: "إن تسوية اليوم تضمن تسليم 200 مليون جرعة متبقية من لقاح كورونا الذي تُصنعة أسترازينيكا إلى الاتحاد الأوروبي.. وبينما وصلنا هذا الأسبوع إلى تحقيق هدف مهم تمثل في التطعيم الكامل بنسبة 70% للبالغين في دول الاتحاد، لا تزال هناك اختلافات كبيرة في معدلات التطعيم بين دولنا الأعضاء،

ولا يزال التوافر المستمر للقاحات، بما في ذلك أسترازينيكا، أمرًا بالغ الأهمية.. وباعتبارنا أقوى داعم للتعاون والتضامن العالمي في مجال اللقاحات، سنواصل مساعدة بقية العالم في مشاركة ما لا يقل عن 200 مليون جرعة من اللقاحات من خلال مبادرة كوفاكس العالمية مع البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل حتى نهاية هذا العام".


وتنص اتفاقية التسوية التزام أسترازينيكا بتقديم 135 مليون جرعة بنهاية عام 2021 (60 مليون جرعة منها بنهاية الربع الثالث و75 مليون جرعة بحلول نهاية الربع الرابع) بالإضافة إلى 100 مليون جرعة تم تسليمها في نهاية الربع الثاني من العام الجاري، و65 مليون جرعة يُنتظر تسليمها بحلول نهاية مارس 2022، وبذلك يصل العدد الإجمالي للجرعات المسلمة إلى 300 مليون جرعة كما هو متفق عليه بموجب العقد مع الشركة، حسب البيان.


وقد أعلن الاتحاد الأوروبي في نهاية أبريل الماضي أنه قاضى "أسترازينيكا" بسبب انتهاك مزعوم لعقد توريد اللقاحات، في تصعيد دراماتيكي للنزاع المستمر منذ شهور بين الجهتين حول تأخيرات التسليم التي أعاقت طرح اللقاحات في جميع أنحاء القارة.. حيث قد طلبت 27 دولة في الاتحاد الأوروبي تسليم 300 مليون جرعة من لقاح كوفيد- 19 من شركة الأدوية البريطانية السويدية بحلول نهاية يونيو، مع خيار شراء 100 مليون جرعة إضافية، ولكن تسليم اللقاحات فشل مراراً وتكراراً، ما أثار معركة عامة حول شروط العقد.