هيئة الدواء المصرية تحذر من استخدام هذه الأدوية في علاج الأطفال

  • 15

أكدت هيئة الدواء المصرية، ضرورة توخي الحذر عند استخدام الكريمات أو المراهم التي تحتوي على الستيرويدات (الكورتيزونات) لعلاج التهاب الجلد الحفاضي للأطفال لما قد يسببه من خطورة بالغة. 

وقالت الهيئة إن  أغلب هذه الأدوية تستخدم فقط إذا أوصى بها طبيب الأطفال أو طبيب الأمراض الجلدية بها و لمدة محددة، وأضافت أن استخدام الستيرويدات القوية ممنوع للأطفال أقل من سنة. 

وأضافت الهيئة أنه يمكن علاج الطفح الجلدي الناتج عن الحفاض والتخلص منه بسهولة من خلال اتباع الأم نصائح العناية المنزلية للطفل، أهمها الحفاظ على منطقة الحفاض نظيفة وجافة، تهوية هذه المنطقة قدر المستطاع، واستخدام الكريمات والمراهم التي يمكن استخدامها دون وصفة طبية التي تلطف وتحمي بشرة الطفل، واستحمام الطفل يوميا، كذلك يمكن استشارة الصيدلي لوصف أحد الكريمات أو المراهم التي يمكن صرفها دون وصفة طبية، و في حالة عدم التحسن يجب استشارة الطبيب. 

وكانت قد حذرت هيئة الدواء المصرية من خطورة الإفراط في تناول المسكنات؛ لما تسببه من أضرار صحية بالغة مثل تدهور وظائف الكلى، وأهابت الهيئة المواطنين بضرورة استخدام المسكنات كما هو موصوف وبأقل جرعة ممكنة لأقصر فترة زمنية ممكنة مع ضرورة استشارة مقدمي الرعاية الصحية من الأطباء والصيادلة قبل تناولها. 

كما حذرت من استخدام المسكنات – التي لا تستلزم وصفة طبية – لمدة أكثر من 10 أيام للألم أو لمدة 3 أيام للحمى، وأكدت ضرورة استشارة الطبيب أو الصيدلي في حال استمرار الألم أو الحمى لمدة أطول.

وأشارت الهيئة إلى ضرورة استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل تناول المسكنات من قبل المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى، والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما، أو المرضى الذين يتناولون الأدوية المدرة للبول، بالإضافة إلى المرضى الذين يعانون من أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الكبد. 

وأضافت الهيئة أنه يجب زيادة كمية السوائل التي يتم تناولها يوميا لتصبح من ستة لثمانية أكواب عند تناول المسكنات، وقراءة التعليمات المدونة في نشرة المستحضر.

وترحب الهيئة بجميع الاستفسارات والاستشارات الدوائية عن المستحضرات الصيدلية من مقدمي الرعاية الصحية وجميع المواطنين عبر الموقع الرسمي للهيئة https://tinyurl.com/drugconsultation

يأتي ذلك انطلاقا من دور هيئة الدواء المصرية الخاص بنشر الوعي فيما يخص الأدوية والمستحضرات الصيدلية والاستخدام الآمن والأمثل لها في مصر، وذلك من خلال استخدام الدلائل العلمية الصحيحة والمحدثة، وتزامنا مع انتشار ظاهرة الإفراط في تناول المسكنات في الآونة الأخيرة كوسيلة سريعة للتخفيف من الألم يلجأ إليها الكثير من الأشخاص، وخاصة المسكنات التي تُصرف دون وصفة طبية.