• الرئيسية
  • الأخبار
  • رسالة عاجلة من الخارجية المصرية للمجتمع الدولي بشأن الاستيطان وحقوق الشعب الفلسطيني

رسالة عاجلة من الخارجية المصرية للمجتمع الدولي بشأن الاستيطان وحقوق الشعب الفلسطيني

  • 21
وزارة الخارجية

أكد وزير الخارجية سامح شكرى مجددًا على موقف مصر الثابت من دعم القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى الشقيق، ورفض كل ما من شأنه استهداف الهوية العربية الإسلامية والمسيحية لمدينة ⁧‫القدس‬⁩ ومقدساتها أو تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم.


جاء ذلك خلال أعمال اللجنة الوزارية العربية المعنية بالتحرك لوقف الإجراءات الإسرائيلية في القدس، والتي عقدت اليوم الخميس بالقاهرة. 


وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ إن شكرى شدد على ضرورة وقف الأنشطة الاستيطانية في سائر الأراضي الفلسطينية المُحتلة، ودعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق؛ وصولاً إلى إقامة دولته المُستقلة.


وعقد وزير الخارجية ونظيراه وزير الخارجية الأردنى أيمن الصفدي ووزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي اجتماعًا تشاوريًا، اليوم الخميس، بقصر التحرير بوزارة الخارجية، وذلك قُبيل بدء أعمال الدورة العادية 156 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري. 


وصرّح السفير أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن اللقاء استهدف مناقشة آخر تطورات القضية الفلسطينية والجهود المبذولة خلال الفترة الماضية للعمل على إعادة الانخراط في مسار السلام وإطلاق عملية تفاوضية جادة وبناءة تستهدف التوصل لتسوية شاملة وعادلة على أساس حل الدولتين تضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. 


وأضاف حافظ أن وزير الخارجية أعاد التأكيد على موقف مصر الثابت من دعم القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق.


وشدّد شكري على أهمية قيام الأطراف الإقليمية والدولية المعنية بدورها من أجل توفير الظروف الملائمة للدفع قُدمًا بمسار السلام خلال الفترة المقبلة، وبما يحقق السلام والاستقرار المنشودين بالمنطقة. 


وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية أن الجانبين الأردني والفلسطيني أعربا عن التقدير لمبادرة مصر لإعادة إعمار غزة وتقديم الدعم التنموي للأراضي الفلسطينية، وكذا لجهودها المتواصلة لتحقيق المصالحة الفلسطينية المنشودة.