لجان "الإخوان" تشن "حرب الشائعات" على "النور" والدعوة السلفية..

  • 127
الدعوة السلفية

شنت اللجان الإلكترونية لجماعة الإخوان المسلمين على مواقع التواصل الإجتماعى فى الفترة الأخيرة هجوماً حاداً على قيادات حزب النور والدعوة السلفية يمكن تسميتها "حرب الشائعات" لكثرة الكذب فيها وعدم إدراج دليل واحد فيها ، وكان لنائب رئيس الدعوة السلفية الدكتور ياسر برهامى النصيب الأكبر منها.

وكانت آخر الشائعات التى تناولتها مواقع إلكترونية وصفحات على مواقع التواصل الإجتماعى موافقة حزب النور على إنشاء مصنع إماراتى للخمور على أرض مصر، على لسان حركة كونتها الجماعة لاستقطاب الناصريين فى مواجهة النظام الحلىى تحت إسم " ناصريون ضد الإنقلاب".

وكان أولى الكذبات التى طالت النور والدعوة والسلفية هى موافقة الحزب والدعوة على فض اعتصامى مؤيدى الرئيس المعزول محمد مرسى برابعة العدوية والنهضة، بل ومشاركة الدكتور ياسر برهامى فى الفيديو الذى تم تسريبه للدكتور على جمعة المفتى السابق بشأن التعامل بالقوة المفرطة او المميتة مع المتظاهرين.

وكان لنادر بكار مساعد رئيس النور لشئون الإعلام النصيب الأكبر من الهجوم داخل الحزب حيث تم، نشر شائعة مفادها ان الكاتب البريطانى الشهير روبرت فيسك أكد سفره للإمارات فى أعقاب عزل مرسى فى 3 يوليو الماضى.

كما تناولت الشائعات مقابلات بكار مع قيادات بالحزب الوطنى فى امريكا، وهو الحدث الذى تم بمشاركة عضو عن الحرية والعدالة فى " عزومة" من مصرى مقيم بأمريكا لمجموعة مشاركة فى احد المؤتمرات هناك وكان من بينهم نادر بكار وعضو الإخوان وآخرين.

ولم تكتف اللجان الإخوانية بنشر الكذب على القيادات بل طالت الاعضاء العاديين فى الحزب للترويج لعدم اهتمام الحزب بأعضائه ومنها قيام الحزب بتسليم أحد أعضائه بمحافظة كفر الشيخ لأجهزة الأمن "تسليم اهالى" ورضا الحزب عن اعتقاله.

ورد بكار علي هذه الحملات قائلا إنه استمرار لكذب صفخات الإخوان الذي يمارسونه كعادتهم مضيفا: هذا ما تعودنا عليه منهم الكذب والتشويه لإخفاء حقيقة الفشل وانتهاء الشعبية.
وأوضح أنه منذ 3 يوليو وحتى الآن لازال البعض مصر على توزيع الأكاذيب وإثارة البلبلة والشائعات ليس على الحزب فقط بل على الدولة بشكل عام ,و هو ما يجب أن يواجه بكل بحزم للحد من هذه الفوضى.

وأشار بكار إلي أن الشائعات المثيرة للسخرية وفى نفس الوقت للشفقة على مطلقها أن الحزب اجتمع سراً بصاحب مصنع للخمور بالأمارات وابدي موافقته على شئ كهذا بمصر.

وطالب مساعد رئيس حزب النور بضرورة وضع ميثاق شرف إعلامي للحد من خطورة انتشار الشائعات والأكاذيب التى يكتوي بها الجميع.