من قلب شارع "بورقيبة".. أول تصريح من قيس سعيد بشأن تعديل الدستور

  • 27
الرئيس قيس سعيد

في زيارة إلى شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة بعد وفاة رجل أضرم النار بجسده احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية، أكد الرئيس التونسي قيس سعيد أنه يستعد لتعديل دستور البلاد، لكنه شدد في الوقت عينه على أنه لن يفعل ذلك إلا باستخدام الوسائل الدستورية القائمة.


وأضاف متحدثا على الهواء عبر التلفزيون التونسي، من شارع "الحبيب بو رقيبة " وسط العاصمة تونس مساء أمس السبت، وفق ما نقلت "رويترز"، أنه يحترم دستور عام 2014 الديمقراطي، لكنه ليس أبدياً ويمكن تعديله.


كما أشار إلى أنه لا بد من إدخال تعديلات في إطار الدستور، لافتا إلى أنه على وشك تعيين حكومة جديدة. وقال "نعمل في إطار الشرعية ونعاهد الشعب التونسي أننا على العهد، وسأواصل على نفس النهج".


إلى ذلك، أضاف سعيد، أثناء جولته في الشارع الشهير بالعاصمة "احترمنا القانون، واحترمنا الأخلاق وكل القيم، وعاهدناهم على كلمة الحق، ولكن من اتفقنا معهم نكثوا الوعود". وتابع "هناك من يتحدثون عن الشرعية ولا يحترمونها، ولا نخاف ممن خانوا أوطانهم وعهودهم، وسنعمل على تشكيل الحكومة في أقرب وقت".