• الرئيسية
  • الأخبار
  • سجن "جلبوع".. ننشر آخر تطورات عملية "الهروب" بعد اعتقال 4 من الأسرى الفلسطينيين

سجن "جلبوع".. ننشر آخر تطورات عملية "الهروب" بعد اعتقال 4 من الأسرى الفلسطينيين

  • 97
رئيس الاركان الصهيوني

كشفت السلطات الصهيونية، امس السبت، آخر تطورات عملية البحث في قصية هروب 6 أسرى فلسطينيين في عملية جذبت اهتمام العالم إلى طريقة تنفيذها.


وقدرت أجهزة الأمن الإسرائيلية أن واحدا على الأقل من معتقلين اثنين ما زالا فارين من سجن "جلبوع" الإسرائيلي -بعد اعتقال 4 آخرين- قد وجد طريقه إلى الضفة الغربية.


وأعادت السلطات الإسرائيلية اعتقال 4 من أصل 6 معتقلين فروا الإثنين الماضي، من سجن "جلبوع"، شديد التحصين، في شمالي البلاد.


وقال المفوض العام لشرطة إسرائيل المفتش يعقوب شبتاي: " أعتقد أنه ما زال الاثنان في منطقتنا" في إشارة إلى إسرائيل.


وأضاف: "سنرد على كل توجه أو مكالمة لمركز الطوارئ 100 بشكل سريع من أجل وضع أيدينا على باقي الفارين".


وقالت القناة الإخبارية "إسرائيل 24": "تشير التقديرات الأمنية إلى احتمال أن يكون أحد الفارين أو كلاهما، واللذان ما زالا طليقين، قد اجتازا الحدود إلى الضفة الغربية فيما يتوقع أن يكون رفيقه قد آثر البقاء في منطقة الجليل الغربي".


وكشفت النقاب عن أنهما "نجحا بالإفلات أمس الجمعة من قبضة شرطي لمحهما عن بعد، لكنهما خلفا وراءهما حقيبة احتوت على أكثر من دليل ساهم في عملية التحقيق الجارية" دون مزيد من التفاصيل.


وقالت: "يقول مسؤولون مطلعون على مجريات التحقيق إن الإمساك بالفارين الأربعة سيسرع من وتيرة القبض على الاثنين المتبقيين وذلك اعتمادًا على المعلومات التي سيتم استخلاصها من المقبوض عليهم خلال التحقيقات".


وأضافت: "أشارت جهات ضالعة بالمطاردة إلى أن القبض على الهاربين تم بسلاسة وبدون عنف، ما سيسهم في تقليل فرص تصعيد الأجواء في الضفة الغربية، فباستثناء الزبيدي لم تبلغ القوات عن أي مقاومة من جانب المعتقلين".


ومن جهتها قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن هيئة الطيران المدني أغلقت المجال الجوي في منطقة مطار مجيدو وكذلك أغلقت المطار نفسه، على ما يبدو، على خلفية انتشار طائرات الهليكوبتر والطائرات بدون طيار في منطقة "وادي يزرعيل" كجزء من الجهود المبذولة لاعتقال باقي الأسرى الفارين من سجن جلبوع.


وبدوره قال موقع "واللا" الإخباري، إن رئيس الأركان أفيف كوخافي وصل غرفة القيادة المشتركة لحرس الحدود وجهاز الأمن العام "الشاباك" في الشمال "لتنسيق إجراءات استمرار مطاردة الأسرى الأبرياء".