بيان عاجل من الخارجية السعودية بشأن وثائق هجمات 11 سبتمبر

  • 20
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان

فيصل بن فرحان: المملكة شريكة في مكافحة الإرهاب وستعمل دوما مع حلفائها في هذا المجال


جدد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، اليوم الأحد، التأكيد على أن المملكة متمسكة بمكافحة الإرهاب مع حلفائها.


وشدد- خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النمساوي من الرياض، اليوم، على أن السعودية لطالما طالبت بالكشف عن كل الوثائق المتعلقة باعتداءات 11 سبتمبر.


كما أشار إلى أن كافة الوثائق الأميركية أكدت عدم تورط المملكة نهائيا في تلك الاعتداءات الإرهابية.


وأكد أن بلاده شريكة في مكافحة الإرهاب وستعمل دوما مع حلفائها في هذا المجال.


أتت تلك التصريحات، بعد أن أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) مساء أمس السبت، وثيقة من 16 صفحة رفعت عنها السرية مؤخرا تتعلق بالفترة التي سبقت تلك الهجمات المروعة التي أوقعت عام 2001 حوالي 3 آلاف قتيل.


ولم تقدم تلك الصفحات المنقحة جزئيا أي دليل على تورط الحكومة السعودية بأي شكل من الأشكال، في تلك الاعتداءات الإرهابية التي هزت أميركا والعالم في حينه.