استعدادات مكثفة لمواجهة الموجة الرابعة من "كورونا"

  • 14

استعدادات مكثفة لمواجهة الموجة الرابعة من "كورونا"

المنوفية- فرج سلام 

اجتمع اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون، محافظ المنوفية، باللجنة العليا لإدارة أزمة "كورونا"، وشدد على تفعيل كافة الإجراءات الإحترازية والوقائية لمواجهة الموجة الرابعة لفيروس كورونا المستجد، موجهاً بمرور لجان التفتيش والمتابعة على جميع المديريات الخدمية والمصالح الحكومية والجهات التي تقدم خدمات للمواطنين؛ لمتابعة موقف الإجراءات الإحترازية والتأكيد على عدم تأدية الخدمة إلا لمرتدي الكمامات الطبية خاصة بالأماكن الأكثر إقبالاً للمواطنين كالشهر العقاري والسجل المدني وغيرها من الجهات الأخرى.

كما شدد المحافظ على ضرورة التنسيق الكامل مع التربية والتعليم والجامعات لتطعيم كافة العاملين بالقطاعين؛ بإعتبارهما ذوا أولوية أولى والمتابعة اليومية لسرعة الإنتهاء من تطعيمهم قبل بداية العام الدراسي الجديد، جاء ذلك خلال ترأسه إجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة "كورونا" بحضور اللواء عماد يوسف السكرتير العام المساعد وأعضاء اللجنة.


وخلال الإجتماع استعرض الدكتور فيصل محمود جودة  وكيل وزارة الصحة إستعدادات المديرية لمواجهة الموجة الرابعة لـ"كورونا" والموقف الحالى للفيروس من حيث توافر الإمكانيات بالمستشفيات للتعامل الفوري مع الأزمات الطارئة، كما شدد المحافظ على مراجعة موقف منظومة الأكسجين والمتابعة اليومية للمنظومة، وكذا تركيب التنكات الجديدة بالتنسيق مع وزارة الصحة.

وتمت مناقشة أخر مستجدات موقف تطعيمات لقاح "كورونا"، وأشار وكيل وزارة الصحة إلى وجود 12 مركز لتلقى اللقاح و5 مراكز لتلقي المسافرين للخارج، وجار التنسيق مع وزارة الصحة لزيادة عدد المراكز وتوفير الطعوم اللازمة. 


و كلف المحافظ المنوفية وكيل وزارة الصحة بتكثيف المرور الميداني على المستشفيات بنطاق المحافظة لضبط منظومة العمل الإداري، والتعامل بحزم مع  أي متقاعس أو مسئول بالمنظومة الصحية، واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، مع إستمرار إلغاء كافة الإنتدابات ووقف الأجازات وذلك في إطار خطة الدولة لمواجهة "كورونا."

ومحافظ المنوفية حرصه على المتابعة الدورية والمستمرة لجائحة "كورونا" وتقديم كافة أوجه الدعم الكامل للإرتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين.

وأعلن د. حسين ندا، نقيب الأطباء بمحافظة المنوفية، عن تخصيص 3 مراكز بالنقابة تمهيدا لاستقبال الراغبين في تلقي لقاحات "كورونا" سواء للأطباء أو للمواطنين الذين قاموا بتسجيل بياناتهم بموقع وزارة الصحة الخاص بالحصول على اللقاحات. 

وذكر  مصدر طبي بمحافظة المنوفية إصابة اللواء علاء رشاد السكرتير العام لمحافظة المنوفية ومحمد موسى نائب المحافظ بفيروس "كورونا المستجد"، وأشار نفس المصدر إلى أن الحالة الصحية لنائب المحافظ والسكرتير العام مستقرة؛ حيث خضعا للعزل المنزلى وتلقى بروتوكول العلاج المتعارف عليه بوزارة الصحة .

من جهته، قال أحمد عبد السلام حبيب، مسئول لجنة إدارة الأزمات بحزب النور أمانة شبين الكوم، محافظة المنوفية: تقوم المحافظة باستعدادات مبكرة لاستقبال الموجة الرابعة من جائحة "كورونا" والمتحول "دلتا بلس"، وكثرت التنبيهات من المحافظة بالإلتزام بالإجراءات الإحترازية، وذلك مع ابتداء شهر سبتمبر التي تبدا فيه الموجة الرابعة من فيروس "كورونا"، كما حذر الأطباء من هذه الموجة بأنها الأشرس وسريعة الإنتشار، مع العلم أن الفيروس قبل ذلك كان يصيب كبار السن ويؤثر فيهم، لكن في هذه الموجة يصيب الأطفال والشباب وينتشر بصورة أسرع. 

 وأضاف حبيب: ومع قرب بدء العام الدراسي ٢٠٢١/ ٢٠٢٢ تقوم مديرية التربية والتعليم بالاستعداد لتطعيم جميع المعلمين، وذلك باعطاء اللقاح في غضون ثلاث أيام  من تقديم الطلب عليه لجميع المعلمين؛  للحفاظ على صحة المعلمين والطلاب وانتظام الدراسة في العام الدراسي الجديد للحفاظ على مستقبل الطلاب وعدم تضييع فرصة التعليم عليهم.

ويلاحظ أن فئات المجتمع لا يسرعون لأخذ اللقاح، بل للأسف يعترض البعض على ذلك، بل يمتنعون من أخذ اللقاح، رغم مروره على جميع التجارب السريرية والاكلينيكية، و هذا اللقاح يقلل من فرصة انتشار الفيروس ويحد من الكارثة، وإن كان لا يمنع الإصابة بالفيروس لكن يحد من آثاره وعدم دخول العناية المركزة عند الإصابة بالفيروس.

 وسوف تصدر الدولة خلال الشهر الجاري أو في أول أكتوبر قرارات حاسمة بعدم دخول من لم يأخذ اللقاح المصالح الحكومية، وقد وفرت الدولة اللقاح بشتى أنواعه (سينوفام، استرازنكا، سينوفاك، جونسون)، و هذه اللقاحات حازت قبول العالم. 

ولفت إلى أنه لا بد من تتكاتف جميع الجهود الدولة والمجتمع والأفراد، الكل على قلب رجل واحد لمواجهة هذا العدو الذي يؤثر في العالم بأسره، ولم تقف أمامه أي قوة، ولكنه فضل الله سبحانه وتعالى ورحمته علينا، فلا بد أن نحافظ على بعضنا حتى نخرج من هذه الأزمة ونرجع الى حياة صحية ومجتمعية طيبة ونستمر في مسيرة التطوير والتقدم. 

وعن الإجراءات الإحترازية بالنسبة للمواطنين، قال الدكتور أحمد يحيى،أخصائي قلب وأوعية دموية:   الإسراع من تناول اللقاح أول خطوات الوقاية، وارتداء الكمامة، والتباعد البدني،ويجب تعقيم اليدين وغسلهما بالماء والصابون العادي.

يذكر  أنه يوجد  5 مكاتب لتلقي اللقاح للمسافرين موزعة على المراكز والمدن، وهي: (مكتب صحة ثان شبين الكوم- مكتب صحة الباجور- مركز صحي ثاني منوف- المركز الصحي بأشمون- المركز الصحي بالسادات)، ويقوم المواطن بتسجيل الدخول على موقع وزارة الصحة لمتلقى لقاح كورونا للمسافرين للخارج، وعقب ذلك تصله رسالة خلال 72 ساعة تأكيد للحصول على المصل والتوجه إلى مراكز اللقاح لتلقى التطعيم واستخراج الشهادة الممكنة.