خاص.. استعدادت مكثفة لاستقبال موسم الأمطار

  • 13

استعدادت مكثفة لاستقبال موسم الأمطار 

الإسكندرية - عمرو إبراهيم

ينتهي فصل الصيف بعد أيام لتبدأ إستعدادت جديدة لمواجهة فصل الخريف وسقوط الأمطار، وتكثف محافظة الإسكندرية جهودها بجميع أجهزتها التنفيذية تحسبًا لحدوث أي ضرر من سقوط الأمطار المتوقعة؛ وذلك من خلال خطة معدة، بجانب رفع درجة الإستعداد للتعامل مع أي تجمعات في ضوء إستراتيجية جديدة ونهج إلكتروني لموجات التقلبات الجوية، ولعدد 18 نوة تبدأ في شهر أكتوبر القادم، بالتعاون مع كافة الأجهزة بالمدينة.

قال الدكتور أحمد جمال الدين، نائب محافظ الإسكندرية، إن مجلس المحافظة إتخذ كافة الإجراءات تحسبًا لحدوث أي أزمة من خلال جميع الأجهزة بالمدينة، وتم تكليفه بإدارة الملف من المحافظ اللواء محمد الشريف خلال الإجتماع الذي عقد نهاية الشهر الماضي بمشاركة شركة المياه والصرف الصحي والكهرباء، وهيئة الرقابة الإدارية، وقيادة المنطقة الشمالية العسكرية، وهو الاجتماع الذي أسفر عن ضرورة الإنتشار السريع لكافة الفرق والمعدات بالشوارع، والتنسيق الكامل مع كافة الأجهزة من خلال إستراتيجات ونظام محاكاة وأسلوب تقني يعمل على سرعة حل المشكلة قبل حدوثها، وتوقع مدى إنتشار المياه بالشارع السكندري.

وأضاف جمال الدين أنه تم تجهيز غرفة عمليات مركزية للمحافظة للتنسيق المتكامل بين الأحياء والجهات للإستجابة السريعة وتوقع أي سيناريو قد يحدث، وعمل تجارب لتصريف المياه ميدانيًا وخاصة داخل أنفاق المدينة، وإختبار قدرات المعدات لتصريف المياه والطرق والمحاور الرئيسية خاصة أنفاق الأحياء بمنتزة وشرق ووسط؛ حيث إنهم أكثر الأماكن تكدسًا بالسكان، وتشكيل فرق متخصصة لمراجعة الأعمال، كما إن كافة الأجهزة التنفيذية تعمل كفريق واحد بشكل نظامي يحقق المصلحة العليا للمواطن، والتنسيق كامل بينهم لتجاوز أي أزمة إذا زادت النوات، ورفع درجة الطوارئ، وسيتم هذا العام تخطي الموسم بكفاءة وجاهزية عالية وتنظيم من جانب الجميع.

وأكد أنه سيتم عقد لقاءات دورية لمتابعة أعمال الخطط الإستراتيجية مع شركة المياه والشرب برئاسة المهندس أحمد جابر، وشركة الصرف الصحي برئاسة اللواء محمود نافع، والمديريات والأحياء، وستكون الإسكندرية هذا العام أفضل من الأعوام الماضية بمواجهة الطقس السئ ومياه الأمطار، وخلال الإجتماع الأسبوع المقبل سيتم وضع وتحديد إختصاصات كل جهة على حدة بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ووضع ضوابط ونظام للقضاء على أي تقصير، والسيطرة على المياه، ووضع نتاج تنفيذي، وخطط بديلة للخطط الأولى، وتنفيذ 180 محطة لسعة الطاقة الإستيعابية للمناطق الأكثر إزدحامًا، والتنسيق مع شركة المياه لعدم قطع المياه عن المناطق، ومواجهة القصور ومحاسبة المخالفين وفق المنظومة الجديدة وإمكانيات المحليات، وإعداد برامج لترشيد المياه، ووضع الحلول مع التغيرات المناخية ومتابعة هيئة الأرصاد يومًا بيوم.

كما أفاد اللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، بأن شركة الصرف جاهزة بفرق الإنتشار السريع لرفع أي تراكمات للمياه والأمطار، ووجود شفاطات وبدالات لكافة المحاور والطرق والأنفاق لإنتظام السيولة المرورية، وتمركز تلك الفرق بنقاط محددة، ورفع كفائة الشبكات الموجودة، وتطهير 289 بيارة، والتركيز على توزيع الشفاطات بالأماكن الحيوية، والتأكيد على محطات الصرف التي تبلغ 66 بطول الكورنيش، وتجهيز 70 مصب جديد وتجربتهم والوقوف على جاهزيتهم بنظام تقني جديد، ومتابعة مسار المياه، والتعرف على مدى الإستيعاب، وإنشاء خطوط طرد جديدة بطول 100 متر بالمدن الجديدة "بشاير الخير" وبشوارع جديدة ورئيسية بمنطقة محرم بك.

وتابع نافع أنه ستتم إضافة 1000 شنيشة بجميع أحياء المدينة من المنتزة وحتى برج العرب، وتطهير 300 ألف وتسليك صفايات الأمطار والمصرف، ومد الأماكن غير المدعومة وأعمال المحاكاه بأنفاق سيدي بشر والمندرة و45 وكليوباترا وسيدي جابر وكوبري الناموس وابوسليمان والعوايد، وإختبار سرعة التصريف والمولدات وسيارات الشفط المدمجة، وإنهاء ربط الخطوط الجديدة ببعضها، وتنفيذ حلول هندسية جديدة بطريق ابوقير والمحاور الجديدة "محور المحمودية"، والإنتهاء من الأعمال 25 سبتمبر الجاري وطرق العجمي بغرب الإسكندرية.

وأضاف أنه حتى الأن جار إجراء تجارب محاكاة للتأكد من تشغيل طلمبات السحب للمياه التي وصلت العام الماضي حتى 10 مليون متر مكعب، وسيتم خلال الشهر الجاري إستكمال أعمال الصيانة وإستمرار أعمال التجارب لعدم حدوث أي عطل وتفاديه فورًا، والتنسيق مع شركة المياه حيث نسبة خدمات الصرف للمحطات المياه تقدر بنحو 4 ملايين متر مكعب، وإن المدينة تحتوي على أطول شبكة بطول 9450 كم، وتنفيذ مشروعات وإحلال وتجديد كافة المحطات وتنفيذ مجرات للمياه جديدة تستوعب مياه الأمطار.

بينما أكدت جيهان مسعود، رئيس حي منتزة أول، أنه تم التنسيق مع كافة الأجهزة التنفيذية بالمدينة برئاسة أحمد جمال الدين نائب المحافظ، والمسئول عن ملف الإستعداد للأمطار، وجميع روؤساء الأحياء وشركات المياة والصرف الصحي والكهرباء، وسيتم التواجد اليومي بالشارع والتعامل مع أي شكوى من المواطنين، والعمل على صيانة الأعمدة الكهربائية وعزلها، وإنهاء صيانة الطرق وتأمين الكابلات الأرضية ولوحات التحكم ورفع الهالك وخاصة بجانب المدارس التعليمية، بالإضافة إلى التنسيق مع شركة النهضة لرفع القمامة من المدينة بضرورة الإهتمام بالمنظر الحضاري للمدينة، ورفع القمامة بدلًا من إنسدادها بالشنايش، والوقوف على أعمالها ومتابعتها يوميًا على مستوى جميع الأحياء.

وأشارت ماجدة جلاله، وكيل مديرية التضامن الإجتماعي بالإسكندرية، إلى أن المديرية تقوم بالتنسيق الدائم مع كافة أجهزة المحافظة أثناء مواجهة الطقس السئ، وهناك إحتمالية هبوط أمطار أثناء شهر أكتوبر وبدء نوات الشتاء لحدوث أي مهمات إغاثة، وتم وضع مبالغ مالية بصندوق المديرية لصرف أي مساعدات طارئة، وتخصيص 2 مليون جنيه لها، وتجهيز مهام الإغاثة واللوازم والمعدات اللازمة، ومد المديرية بكافة المعلومات مع الجهات التنفيذية بالمدينة ومؤسسات المجتمع المدني لتجنب تعرض المواطنين للمخاطر والتعامل معها فورًا، والإستجابة لها وصرف أي مساعدة مالية للمتضررين والمستحقين منهم.