• الرئيسية
  • الأخبار
  • بسبب الانسحاب العسكري من أفغانستان.. أعضاء في الكونغرس يطالبون بلينكن بالاستقالة بشكل علني

بسبب الانسحاب العسكري من أفغانستان.. أعضاء في الكونغرس يطالبون بلينكن بالاستقالة بشكل علني

  • 11
جود بايدن الرئيس الامريكي

طالب ثلاثة أعضاء جمهوريين في الكونغرس من وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن علانية بالاستقالة. وأضافوا: يجب أن يستقيل بسبب فشله في التعامل مع الانسحاب العسكري من أفغانستان.

وخلال جلسة استماع في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب أدلى فيها بلينكن بشهادته، ألقى النائب الجمهوري جو ويلسون باللوم على إدارة بايدن للسماح لطالبان بالسيطرة على أفغانستان ومقتل 13 جنيدا أمريكيا على أيدي تنظيم داعش بالقرب من مطار كابول.

الحدود الجنوبية
وانتقد ويلسون أيضًا الإدارة بسبب الأزمة الأميركية على الحدود الجنوبية، التي قال إنها تسمح للأفراد المدرجين في قائمة مراقبة مكتب التحقيقات الفيدرالي للإرهاب "بدخول الأحياء الأميركية كمفجرين انتحاريين منفردين لقتل أكبر عدد ممكن من الأميركيين".


وقال ويلسون لبلينكن: "في التاريخ الأميركي، لم تكن العائلات الأميركية في خطر أكبر مما هو عليه اليوم. "الحرب العالمية على الإرهاب لم تنته بعد، لقد تم نقلها من الخارج إلى الداخل الأميركي. وبصفتي والدًا لأحد المحاربين القدامى في أفغانستان، أرى بشكل خاص أن أفعالك لا يمكن الدفاع عنها".

وانتقد ويلسون الإدارة لانسحابها من قاعدة باجرام الجوية، والتي تم تسليمها إلى الحكومة الأفغانية في الأول من يوليو قبل أن تسيطر عليها حركة طالبان في 3 أغسطس. وقال إن القرار كان مسؤولاً بشكل مباشر عن العملية الانتحارية في كابل.

هجوم كابل
وأضاف "ترككم الغريب لمطار باغرام أدى مباشرة إلى مقتل 13 من مشاة البحرية في كابل. يجب أن تستقيل".

وأسفر هجوم داعش عن مقتل 11 أميركيا من مشاة البحرية وجندي في الجيش ورجل في سلاح البحرية.

ولم يستجب بلينكن لدعوة ويلسون للاستقالة لكنه شكره على الإعراب عن تقديره في بداية بيانه للولايات المتحدة ودبلوماسييها في الخدمة الخارجية في جميع أنحاء العالم الذين يعملون تحت إشراف وزارة الخارجية. وقال بلينكن "اسمحوا لي ببساطة أن أشكر العضو على دعمه لرجال ونساء وزارة الخارجية، أقدر ذلك الجزء من البيان.. شكرا".