• الرئيسية
  • الأخبار
  • مسؤول بارز في طالبان: زورونا بالمال لا بالسلاح.. إلى أي دولة وُجهت هذه الرسالة ؟

مسؤول بارز في طالبان: زورونا بالمال لا بالسلاح.. إلى أي دولة وُجهت هذه الرسالة ؟

  • 120
مسئول طالبان في هولمند

واضعاً سلاحه أمامه في تناقض مثير مع تصريحاته، دعا قائد في حركة طالبان، الدول الأجنبية إلى الاعتراف بالحركة والمجيء إلى أفغانستان بالأموال وليس بالسلاح.

ورحب حاكم طالبان الجديد في هلمند، طالب مولوي، الذي قضى سنوات كقائد يقاتل البريطانيين في سانجين، بالزائرين ببندقية هجومية ملقاة على مكتبه، رغم إصراره على أن وقت القتال قد انتهى.

كما دعا في رسالة للبريطانيين وبقية دول الناتو إلى الاعتراف بعناصر طالبان كقادة شرعيين للبلاد وزيارة أفغانستان، حاملين المال وليس السلاح.

"اكسبوا قلوبنا"

وقال مولوي، وهو قيادي من هلمند قاتل مع طالبان في المرة الأولى التي سيطرت فيها الجماعة على أفغانستان: "لقد واجهنا بعضنا بعضا في المعركة، ولم نتعرف على بعضنا بعضا في الأوقات العادية". وتابع "الآن يمكنكم أن تكسبوا قلوبنا وتجعلونا سعداء إذا اعترفتم بهذه الحكومة".

يشار إلى أن مولوي أمضى معظم السنوات العشرين الماضية في القتال، من أجل السيطرة على هلمند.