• الرئيسية
  • الأخبار
  • انتقادات حادة تلاحقه.. قيادي بالنهضة: استقالة الغنوشي من البرلمان والحزب باتت قريبة وممكنة

انتقادات حادة تلاحقه.. قيادي بالنهضة: استقالة الغنوشي من البرلمان والحزب باتت قريبة وممكنة

  • 20
راشد الغنوشة رئيس حزب النهضة التونسي

ألمح أحد أعضاء حركة النهضة في تونس إلى احتمال استقالة رئيس البرلمان المجمدة عضويته راشد الغنوشي.

وقال القيادي في الحركة محمد القوماني، الذي انتقد سابقا التدابير الاستثنائية التي اتخذها الرئيس قيس سعيد، في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، إن استقالة رئيس النهضة والبرلمان أمر وارد.

انتقادات مستمرة

أتت تلك التصريحات في ما لا تزال الانتقادات مستمرة داخل الحركة وخارجها للغنوشي، لا سيما بعد الأزمة السياسية بينه وبين الرئيس التونسي.

وكان القيادي في النهضة زبير الشهودي، اعتبر أن الغنوشي فقد السيطرة على قواعد الحركة. وقال الرئيس السابق لمكتب الغنوشي، إن "قواعد النهضة لم تعد تستجيب لرئيسها"، معتبرا أنها باتت جزءاً من الشارع التونسي الرافض للبرلمان ولترؤس الغنوشي له.

كما رأى أن الحركة تعيش حالياً حالة عزلة بعد قرارات 25 يوليو، مبيناً أن "كل البيانات الصادرة مؤخراً عنها تعبر عن موقف رئيسها لا مؤسساتها".

يذكر أن الحركة شهدت في ظل رئاسة الغنوشي انقسامات وخلافات متعددة داخلها، حول سياسة الغنوشي المتبعة في البلاد عامة، والنهضة خاصة.

وفي أغسطس الماضي أعلن الغنوشي إقالة كل أعضاء المكتب التنفيذي "للنهضة".

أتى ذلك، بعد أيام على إعلان سعيّد في 25 يوليو الماضي، إجراءات استثنائية شملت تجميد عمل البرلمان وإقالة الحكومة.