• الرئيسية
  • الأخبار
  • طلعت مرزوق ردًا على مهاجمي مرجعية حزب النور: يجهلون الفرق الدستوري بين الأساس والمرجعية

طلعت مرزوق ردًا على مهاجمي مرجعية حزب النور: يجهلون الفرق الدستوري بين الأساس والمرجعية

  • 356
الدكتور طلعت مرزوق مساعد رئيس حزب النور للشئون القانونية

قال الدكتور طلعت مرزوق، مساعد رئيس حزب النور للشئون القانونية، إن المهاجمين لحزب النور بدعوى أنه حزب على أساس ديني، يجهلون أو يتجاهلون الفرق بين الأساس والمرجعية، وأن الدستور فرق بينهما.

جاء ذلك ردًا على الكاتب عادل نعمان الذي طالب في مقاله - الأحزاب الدينية والدولة المدنية-، بإلغاء حزب النور والأحزاب الدينية أو المذهبية القائمة على خلفية أو مرجعية دينية، وتفعيل المادة 74 من الدستور، مبررًا إنشاء أحزاب دينية مسيحية في دول غربية بزعمه: "الأحزاب المسيحية في الدول الغربية، أحزاب سياسية فى الأساس، صحيح أنها تدعو إلى تأكيد الأخلاق المسيحية لكنها تقبل القوانين التى تتعارض مع القيم المسيحية ولا تتصادم معها".

 فيما رد "مرزوق" على هذه الدعوى، أن أصحابها أيضًا يجهلون أو يتجاهلون أن الأحزاب المسيحية الديمقراطية وأحزاب المحافظين بدأت كأحزاب تدافع عن القيم الدينية المسيحية ضد العلمانية المتطرفة، ومازالت حتى اليوم تدافع عن قضايا دينية موضوعة فى برامجها، مع اعتبار اختلاف طبيعة الشريعة المسيحية عن الشريعة الإسلامية التي تكفل الله بحفظها.