• الرئيسية
  • الأخبار
  • إيران: سنعود للمفاوضات النووية قريبا جدا لكن إدارة بايدن تبعث إشارات سلبية

إيران: سنعود للمفاوضات النووية قريبا جدا لكن إدارة بايدن تبعث إشارات سلبية

  • 10


أبدى وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان استعداد طهران لاستئناف المفاوضات بشأن برنامجها النووي قريبا، منددا في الوقت نفسه بنهج الإدارة الأمريكية إزاء هذا الملف.


وأشار عبداللهيان في مقابلة أجرتها معه شبكة "إن بي سي" الأمريكية أمس الخميس، إلى أن إدارة الرئيس جو بايدن تتحدث عن استعدادها للعودة إلى تطبيق التزاماتها بموجب الاتفاق النووي المبرم عام 2015، غير أنها لم تتخذ بعد أي خطوات بغية تأكيد حسن نيتها لحكومة إيران الجديدة وشعبها وبالعكس فرضت عقوبات جديدة على طهران.


وذكر الوزير أن بايدن يندد علنا بنهج سلفه دونالد ترامب إزاء إيران، لكنه في الوقت نفسه يواصل تطبيق العقوبات المفروضة على طهران من قبل الإدارة السابقة.


وتابع متسائلا: "إن كانت الولايات المتحدة جادة في نيتها للتفاوض لماذا تكدس الإجراءات؟ إنه مؤشر سلبي بالنسبة لإيران".


وشدد وزير الخارجية الإيراني على أن طهران على مدى سنوات لم تحقق أي مكاسب من الاتفاق النووي، مشيرا إلى أن الحكومة الإيرانية الجديدة تقيم حاليا المفاوضات التي أجرتها الحكومة السابقة.


وقال: "نجري تقييما حاليا، وبإمكاني القول إننا عقدنا العديد من الاجتماعات ونبقي الباب مفتوحا للدبلوماسية والتفاوض، وسنعود إلى المفاوضات قريبا جدا".