خطورة بالغة.. "إنستغرام" يوقف نسخة خاصة بالأطفال.. لهذا السبب

  • 11

علق تطبيق "إنستغرام" تطوير تطبيق فرعي للأطفال أطلق عليه "إنستغرام كيدز" والموجه للأطفال دون سن الثالثة عشرة، لحين معالجة مخاوف تتعلق بحرية الوصول والمحتوى وأسباب تتعلق بالصحة العقلية.

وقال آدم موسيري، الرئيس التنفيذي للشركة الشهيرة، عبر مدونة اليوم الاثنين، إن التأخير سيمنح الشركة الوقت "للعمل مع الآباء والخبراء والمشرعين والجهات المنظمة، والاستماع إلى مخاوفهم، وإثبات قيمة وأهمية هذا المشروع للمراهقين الأصغر سنا (الذين يتصفحون) الإنترنت اليوم".

وجرى الترويج لتطبيق إنستغرام كيدز على أنه سيتطلب موافقة الوالدين للانضمام إليه، وسيكون خاليا من الدعاية ومتضمنا لمحتوى مناسب لهذه الفئة العمرية. لكن مشرعين أميركيين وجماعات حقوقية تحث عملاق التواصل الاجتماعي على إلغاء خطط إطلاق التطبيق مشيرين إلى مخاوف تتعلق بالسلامة.

وقال جوش جولين المدير التنفيذي لجماعة فيربلاي المعنية بالأطفال "لن نكف عن الضغط على فيسبوك إلى أن يلغى هذا الأمر نهائيا".

أسباب تتعلق بالصحة العقلية

يأتي الإعلان في أعقاب سلسلة من المقالات السلبية التي نشرتها صحيفة "وول ستريت جورنال" والتي ذكرت أن شركة "فيسبوك" كانت على دراية بأن استخدام بعض الفتيات المراهقات لتطبيق "إنستغرام" أصابهن بالقلق ومشكلات تتعلق بالصحة العقلية.

غير أن تطوير تطبيق "إنستغرام كيدز" للجمهور الأصغر سنا قوبل برد فعل سلبي فوري تقريبا وعلى نطاق واسع.

هذا وكانت شركة "فيسبوك" أعلنت عن تطوير نسخة من تطبيق "إنستغرام " للأطفال في مارس/آذار الماضي، وقالت آنذاك، إنها "تستكشف تجربة يتحكم فيها الوالدان".