أحبك يا ولدي

إيمان حمودة

  • 13
أرشيفية


   

  بُني الحبيب ها قد بدأ عام دراسي جديد، أرجو من الله أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى، تذكر بني قول الله تعالى: {قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}، أي أن حياتك كلها لله بما فيها من أعمال وطاعات وإنجازات، احتسب مذاكرتك واجتهادك لله -عز وجل-. 

أنت تذاكر وتتعب لماذا؟ لترضي الله ولتصبح مسلمًا متفوقًا تساعد الناس بعلمك وترفع راية الإسلام، اعلم بني أني أحبك سواء نجحت أم أخفقت ستظل ولدي الحبيب؛ فالإخفاق أحيانًا يكون بداية لنجاحاتٍ أخرى، حبيبي وقرة عيني لا تشغلك دراستك عن صلاتك، أد فرضك أولًا، هذا هو واجبك الحقيقي ومن ثم تأتي البقية.

توكل على الله واجتهد وخذ بالأسباب وكن على يقين أن الله -عز وجل- لا يضيع أجر المحسنين، كن عونًا لمن احتاجك، رافق الصحبة الصالحة التي تعينك على الخير؛ لتنعم بحياة دراسية مستقرة موفقة، وفقك الله حبيبي لكل خير ورفع شأنك يا بطلي.